18/12/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
ما يمكن أن تتعلمه لندن ونيويورك إحداهما من الأخرى
ما يمكن أن تتعلمه لندن ونيويورك إحداهما من الأخرى
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الانباء العراقية المستقلة / متابعة  ...

 حين يتعلق الأمر بالإختيار بين لندن ونيويورك، سيميل كثيرون إلى خليط يجمع بين مايفير ومانهاتن: حدائق وقصور من جهة ومتاجر لبيع الأطعمة وديناميكية من جهة. وبالنسبة لصانعي السياسة، فإن الجمع بين ما هو أفضل في كل من المدينتين ليس بالضرورة حلمًا لا أساس له في الواقع. وهناك الكثير مما يمكن أن تتعلمه المدينتان إحداهما من الأخرى في مجال الضرائب، على العقارات السكنية رغم أنه مجال يتسم بتعقيدات تقنية.

 أفضلية كل مدينة

ولدى كل مدينة أفضليات على الأخرى، وتكمن أول أفضليات نيويورك على لندن في حجم الأموال التي تجمعها، فإجمالا يدفع أصحاب العقارات في نيويورك ضرائب تزيد بنسبة 40 في المئة على ما يدفعه نظراؤهم في لندن، كنسبة من قيمة ممتلكاتهم السكنية. وهنا تتفوق نيويورك على لندن، لأنه كلما زادت الإيرادات التي تجمعها الحكومة من الضرائب على العقارات، قلت حاجتها إلى فرض ضرائب على نشاطات اخرى، سواء أكانت عملا أو استثمارا أو استهلاكا.

افضلية نيويورك الأخرى تأتي من الضريبة على قيمة الملكية العقارية وليس الدفوق المالية حين يجري بيع البيوت أو الشقق، وتتوفر نحو 90 في المئة من ضرائب نيويورك على العقارات من ضريبة سنوية على السعر المقدَّر حاليا لكل مسكن.  وتبلغ النسبة المقابلة في لندن 55 في المئة فقط، ففي بريطانيا تتوفر إيرادات أكبر من رسم التسجيل العقاري الذي يُستحصل كلما يُشترى أو يباع عقار، وتفشل هذه السياسة في اختبار الاقتصاديين الذين يقولون إن رسم التسجيل رادع ضد تغيير المسكن، ويحد من الصفقات العقارية بنسبة تتراوح من 8 إلى 20 في المئة. وان هذا يحبس بعض أصحاب العقارات في بيوت يريدون بيعها لولا هذا الرسم. وإذا لم ينتقل الأشخاص من بيوتهم بحثا عن العمل مثلا، فإن الاقتصاد سيتضرر في هذه الحالة.

 

المعالجة اللندنية افضل

من جهة أخرى هناك الكثير مما يمكن ان تتعلمه نيويورك من لندن، فاولا أن ضريبتها العقارية تصاعدية أكثر من ضريبة شقيقتها الاميركية عبر الأطلسي، وبعد سلسلة من التعديلات في الآونة الأخيرة تجمع لندن الآن من الضرائب على العقارات التي تزيد قيمتها على 10 ملايين جنيه استرليني (16 مليون دولار) أكثر من ضعفي ما تجمعه من الضرائب على العقارات التي تقل قيمتها عن مليون جنيه استرليني.  ولكن ينبغي ألا تكون الضريبة التصاعدية وسيلة لابتزاز الأثرياء. فان كلا من هاتين المدينتين العظيمتين تحقق مكاسب مالية من الأثرياء الذين تستدرجهم اليها. ولكن المعالجة اللندنية أفضل من معالجة نيويورك العكسية حيث العقارات الأرخص سعرا تدفع أعلى نسبة من الضريبة. 

كما ان لندن تحقق مكاسب من ضمان بقاء نظامها الضريبي ثابتا، اما نيويورك فانها تحولت إلى فردوس للوبيات، وبتأثير هذه اللوبيات، أصبح نظام الإعفاءات الضريبية على العقارات مصدرا هائلا للهدر. وكان أكبر هذه الإعفاءات يهدف إلى الحد من تناقص السكان، ثم أُعيد صوغه لتشجيع بناء المساكن زهيدة السعر. وتستطيع المشاريع المشمولة بالإعفاء، نيل تخفيضات في الضريبة تصل إلى 95 في المئة أو ما يكلف المدينة أكثر من مليار دولار سنويا، في حين أن المباني المتطابقة لمباني هذه المشاريع، يجب ان تدفع الضريبة كاملة. ولا يكافئ هذا النظام الشركات العقارية التي تعرف كيف تحلبه فحسب بل يربط بها انفاق الحكومة على السكن الزهيد في حدود القانون الضريبي. وهذا نظام أقل فاعلية من تخصيص الأموال مباشرة. ومن حسنات لندن انها متحررة من مثل هذه العطايا والصدقات. 

 

جمع الأوراق

ماذا يظهر إذا جُمعت الأوراق القوية لكل من المدينتين؟ ان النظام الأمثل هو النظام الذي يفرض ضريبة عالية نسبيا، وتصاعدية على قيمة سوق العقارت كل سنة، من دون استثناءات. وفي لندن يمكن تنفيذ هذا النظام بالغاء ضريبة التسجيل العقاري وتعديل ضريبة البلدية التي كان آخر تحديث شهدته في عام 1991 لتقاضي نسبة من قيمة كل عقار في الوقت الحالي. وسيتعين على نيويورك أن تلغي إعفاءاتها وتعدل نطاق ضرائبها لجمع ايرادات أقل من العقارات الرخيصة وايرادات أكثر من العقارات الأعلى سعرا. 

ومن شأن هذا ان يعاقب الأشخاص الذين ارتفعت قيمة مساكنهم بوتائر أسرع من نمو مداخيلهم، وبينهم نسبة عالية من كبار السن، كما تلاحظ مجلة الايكونومست.  ولكي لا يُجبر أصحاب العقارات على الإنتقال بصورة مفاجئة، يجب أن يُتاح لهم خيار تأجيل نسبة من التزاماتهم المالية بسعر فائدة حتى وفاتهم أو بيع عقارهم.

وحتى إذا طُبق نموذج كهذا فان العقارات السكنية ستبقى تتمتع بالكثير من الامتيازات سواء أكانت خفض الفائدة على القروض العقارية في الولايات المتحدة أو خطط بريطانيا لانهاء ضريبة الأرث على العقارات العائلية التي تزيد قيمتها على مليون جنيه استرليني. ولكن في الضريبة، كما في نواحي الحياة الأخرى، فإن الجمع بين افضل ما في لندن ونيويورك، سيكون صيغة من الصعب ايجاد ما يضاهي افضلياتها.  

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=30668
عدد المشـاهدات 7827   تاريخ الإضافـة 04/10/2015 - 12:49   آخـر تحديـث 18/12/2018 - 01:46   رقم المحتـوى 30668
 
محتـويات مشـابهة
ألخارجية ألمانية ..... مستعدون لكل ما يمكن تقديمه في مكافحة الفساد
ألعمليات..... لا يمكن رفع السيطرات بشكل كامل من شوارع العاصمة
نائب : لا يمكن التقدم خطوة دون النهوض بالبصرة
فدعم : يمكن للنائب السكن براتبه او تسلم شقق النواب السابقين
نائب عن فتح : هل يمكن سكن النائب وحمايته في شقة؟
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا