17/12/2017
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
اهتمامات الصحف العربية ليوم الثلاثاء 3-10
اهتمامات الصحف العربية ليوم الثلاثاء 3-10
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم



وكالة الانباء العراقية المستقلة – بغداد  - سعد محسن
تناولت الصحف العربية الصادرة اليوم الثلاثاء عدد من القضايا المهمة التي تخص منطقة الشرق الاوسط وركزت على مستجدات الاحداث في الدول العربية وخاصة العراق فقد نشرت صحيفة  الوطن الكويتية
العنوان التالي
( تشكيل مجلس سياسي أعلى في كردستان للتفاوض مع بغداد)

وجاء فيه

قرر المجلس الأعلى للاستفتاء في إقليم كردستان العراق، حل نفسه وتشكيل مجلس قيادي سياسي أعلى برئاسة مسعود بارزاني للتفاوض مع بغداد قريبا بشأن مستقبل الإقليم

وبرر عضو في المجلس القرار بأن الحل جاء عقب انجاز المهمة بإجراء الاستفتاء

ووفقا للتقارير يضم تشكيل المجلس القيادي الجديد قادة الأحزاب السياسية المؤيدة لإجراء الاستفتاء، ويتولى رئاسته الرئيس الحالي للإقليم مسعود بارازني.

إلا أن أبعاد القرار الجديد لم تتضح بشكل كاف، فربما يكون حل المجلس الأعلى للاستفتاء إجراء واقعيا متسقا مع انجاز هذه المهمة بالفعل. 
أما تشكيل مجلس قيادي سياسي أعلى، فقد يقرأ فيه البعض محاولة لمعالجة الأزمة التي خلقها الاستفتاء.

وقد يكون تشكيل المجلس القيادي محاولة لفتح نافذة للحوار مع الحكومة المركزية في بغداد، خاصة وأن المجلس في أول بيان له ثمن المبادرة التي طرحها المرجع الديني علي السيستاني للحوار بين الطرفين، وأعلن أنه سيباشر الحوار مع بغداد قريبا.

ويتلاقى التحول الكردي جزئيا أيضا مع موقف عراقي أقرب للهدوء، بعد أسابيع من التوتر، بتأكيد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أنه سيدافع عن جميع العراقيين بمن فيهم الأكراد.

فيما يقول معارضو برزاني إنه خطوة يسعى من خلالها تجديد شرعية قيادته للإقليم، بعد انتهاء ولايته منذ سنتينماراتية

وفي السياق نفسه

نشرت صحيفة الاتحاد الاماراتية

العنوان التالي

(الجامعة العربية تدعم مبادرة إياد علاوي)
وجاء فيه
أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أمس، استعداده لدعم مبادرة نائب رئيس الجمهورية العراقية أياد علاوي، بخصوص أزمة استفتاء إقليم كردستان العراق. وذكر مكتب علاوي في بيان أمس، أن «نائب رئيس الجمهورية تلقى اتصالاً هاتفياً من أبو الغيط، أشاد فيها بمبادرة علاوي، واستجابة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني لها».
وأبدى أبو الغيط استعداده لدعم المبادرة والتنسيق مع الأمين العام للأمم المتحدة، مؤكداً أن مثل هذه المبادرة والتحرك سيقي العراق المزيد من الأزمات والمشاكل. وتم الاتفاق بحسب البيان، على التواصل مع أمين العام الأمم المتحدة لدعم المبادرة.
من جهته، صرح علاوي أمس قائلاً: «دعوت الأمم المتحدة إلى التدخل قبل أن تفلت الأمور ويصبح العراق لقمة سائغة للإقليم».
وكان علاوي عرض يوم الجمعة الماضي مبادرة جديدة من ستة بنود، تنص على فتح باب الحوار دون شروط مسبقة لأي طرف، وأن يكون سقف الحوار هو دستور جمهورية العراق، ودعوة الأمم المتحدة لدعم الحوار ومطالبة الأمين العام أن يبعث ممثلاً مدعوماً بفريق من الخبراء.
كما تنص المبادرة على إيقاف التصعيد والحملات الإعلامية والقرارات التي تتسبب في مزيد من التوتر، وبذل أقصى الجهود لتجنب أي صدام مسلح في المناطق المختلف عليها، وفي مقدمتها محافظة كركوك، وحقن دماء العراقيين جميعاً، وأخيراً إيجاد الحلول وطنياً والابتعاد عن التدخلات الخارجية لدول الجوار، التي من شأنها تعميق الأزمة، وسحب العراق إلى المزيد من التجاذبات والتوترات.
ودعا إلى تحقيق مصالحة وطنية شاملة والخروج من المحاصصة، وبناء المؤسسات الناجزة التي تفضي إلى دولة المواطنة والتي تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون.
في غضون ذلك

نشرت صحيفة الدستور الاردنية

العنوان التالي

العبادي يتعهد بالدفاع عن الأكراد ضد أي هجوم محتمل
وجاء فيه

وجه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رسالة إلى المواطنين العراقيين الأكراد عبر حسابه على «تويتر»، متعهداً بالدفاع عنهم ضد أي هجوم محتمل. 
وكتب العبادي في حسابه على «تويتر» قائلا: «سندافع عن المواطنين الأكراد كما ندافع عن جميع العراقيين ولن نسمح بأي هجوم عليهم». وأضاف رئيس الوزراء في تغريدة أخرى، مخاطبا المواطنين الأكراد «أنتم مواطنون من الدرجة الأولى.. لن نسمح بإلحاق الضرر بكم وسنتقاسم خبزنا معا». كما أكد العبادي، أن سيطرة الحكومة الاتحادية على عائدات النفط هي لدفع رواتب موظفي كردستان بالكامل، حتى لا تهدر تلك الأموال في طريق الفساد.
وتتواصل المناورات العسكرية التركية العراقية المشتركة لليوم الخامس على التوالي في قضاء «سيلوبي» بولاية شرناق المحاذية لحدود البلدين، جنوب شرقي تركيا. 
وانطلقت مناورات عسكرية تركية في 18 من أيلول الجاري، على بُعد ثلاثة كيلومترات عن معبر خابور الحدودي مع العراق، انضمت إليها الثلاثاء الماضي وحدات تابعة للقوات المسلحة العراقية. وشهدت المناورات السبت، إبطال مفعول متفجرات مزروعة على حافة الطريق، إلى جانب نقل جندي جريح عبر سيارة إسعاف مدرعة في محاكاة لظروف المعركة الحقيقية، حسب مراسل الأناضول.
وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء الماضي، بدء مناورات عسكرية مشتركة بين العراق وتركيا على حدود البلدين من الجانب التركي

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=50909
عدد المشـاهدات 179   تاريخ الإضافـة 03/10/2017 - 10:15   آخـر تحديـث 16/12/2017 - 13:04   رقم المحتـوى 50909
 
محتـويات مشـابهة
الصحف العربية الصادرة اليوم السبت المصادف 16-12-2017
الصحف العراقية الصادرة اليوم السبت المصادف 16-12-2017
الصحف العراقية الصادرة اليوم الخميس المصادف 14-12-2017
الصحف العربية الصادرة اليوم الخميس المصادف 14-12-2017
نفط الوسط يلاقي الحدود اليوم
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا