16/12/2017
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
البنقدونس الصيني أو الكزبرة .. منافع صحية متعددة
البنقدونس الصيني أو الكزبرة .. منافع صحية متعددة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وكالة الانباء العراقية المستقلة ــــــ دراسة 
   
 الكزبرة نبات عشبي حولي من عائلة ايباسي التي تحتوي على 3700 نوع من بينها البقدونس والكرفس والشبنت والريحان والجزر. وغالبا ما يتم تجاهل الفوائد الصحية للأعشاب الطازجة، ومع ذلك، فأنها يمكن أن تكون ضرورية فقط لاتباع نظام غذائي صحي مع بعض الفواكه والخضراوات بفضل محتواها العالي المضاد للأكسدة. وهناك أدلة أثرية على أن الكزبرة قد استهلكت منذ آلاف السنين، فهي تحتوي على مواد كيميائية تساعد الأطعمة على البقاء طازجة لفترة أطول. كما ان فوائدها الصحية المحتملة تشمل الآثار المضادة للسرطان وتحسينات في صحة الجلد.
جميع أجزاء هذا النبات صالح للأكل، ولكن الأوراق الطازجة والبذور المجففة هي الأكثر شيوعا في الطبخ، وتعرف أيضا بأسم البقدونس الصيني.
ومن الشائع اضافة الكزبرة الى طبق الطعام أو الى المشروبات جنبا الى جنب مع النعناع والريحان عند انتهاء الطبخ من أجل الحفاظ على نكهة خاصة مع أقل سعرات حرارية. ومن السهل نسبيا نمو وازدهار الكزبرة في أوان صغيرة عند نافذة مشمسة. 
وأفادت دراسة من كلية الطب بجامعة كاليفورنيا أن تسعة أعشاب وتوابل شعبية، بما في ذلك الكزبرة، الشبنت، الثوم، الزنجبيل، الليمون، الزعتر، والبقدونس، تمكنت من الاحتفاظ بقدراتها المضادة للأكسدة أثناء عملية التجفيف.
وقد ارتبط استهلاك جميع انواع الأغذية النباتية منذ فترة طويلة بانخفاض خطر العديد من الحالات الصحية ذات الصلة بنمط الحياة. وتشير بعض الدراسات الى أن زيادة استهلاك الأغذية النباتية مثل الكزبرة يقلل من خطر السمنة، الوفيات الاجمالية، السكري، أمراض القلب، تعزيز صحة الجلد والشعر، زيادة الطاقة، وانخفاض الوزن الكلي.

الآثار المضادة للسرطان
تشير دراسة نشرت مؤخرا في المجلة الأميركية للتغذية السريرية قام بها فريق من الباحثين في المعهد الوطني للسرطان برئاسة البروفيسور ايساو كوبو، من جامعة تكساس، الى أن بعض التوابل، بما في ذلك الكزبرة، يمكن أن تمنع مركب أميني كيميائي غير متجانس الحلقات من التشكل في اللحوم أثناء الطهي في درجات حرارة عالية.
ويرتبط ارتفاع استهلاك الأطعمة التي تحتوي على هذه المواد الكيمياوية مع ارتفاع خطر الاصابة بالسرطان. كما ان هناك مجموعة متزايدة من الأدلة على أن المستخلصات المائية والايثانولية من بذوره  تعد مسّكنات كبيرة ومضادة للالتهابات كما ثبت خلال عدة بحوث على فئران مختبرية.  
ولاحظ الباحثون أن النالوكسون، وهو دواء يمنع آثار المواد الأفيونية، قد أعاق هذا الانخفاض في الألم، ما يعني أن الكزبرة تعمل عن طريق نظام الأفيونيات.

مكافحة الالتهابات الفطرية
على الرغم من أن هناك عددا من العلاجات للالتهابات الفطرية، مثل داء المبيضات عن طريق الفم فانها غالبا ما تسبب آثار جانبية غير سارة. لذلك هناك اهتمام في تطوير المركبات على أساس المكونات الطبيعية التي يمكنها مكافحة الالتهابات الفطرية. فالزيوت الأساسية للكزبرة التي تنتج من أوراقه تعد بالفعل عقاراً مضاداً للفطريات. 
ونظرا لمحتواه من مضادات الأكسدة العالية، فقد ثبت أن الزيوت المستخرجة من أوراق الكزبرة تمنع الأكسدة غير المرغوب فيها عند اضافتها الى الأطعمة الأخرى، فهي تعمل كذلك على تأخير أو منع التلف.
ووجد الباحثون مركباً في أوراق وبذور الكزبرة له تأثير مضاد للجراثيم ضد السالمونيلا وهو نوع من البكتريا التي تصيب الانسان بتسمم غذائي. 

ازالة  آثار الرصاص
ووصل الباحثون الى ان الكزبرة قمعت تراكم الرصاص في الفئران المعملية، ما يعطي وعدا باستخدامها لمقاومة الرصاص وغيره من سمية المعادن الثقيلة. وبسبب قدرته على تفكيك المواد الكيميائية المتماسكة والصلبة، فأنه تجرى دراسة على الكزبرة لتنقية المياه الطبيعية.
وقد أدت العوامل المضادة للميكروبات والمعادن الثقيلة الى استخدامها مؤخرا في العديد من العصائر والمشروبات لازالة السموم منها. 
فمعدل 4 غم منها يحتوي على سعرة حرارية واحدة، غرام واحد من الزيوت، غرام واحد من الكربوهيدرات، غرام واحد من البروتين،2بالمئة من القيمة اليومية من فيتامين C، 5 بالمئة من القيمة اليومية
 لفيتأمين A. 
تحتوي الكزبرة أيضا على فيتأمين K وكميات صغيرة من حمض الفوليك والبوتاسيوم والمنغنيز والكولين، فضلا عن مضادات الأكسدة بيتا كاروتين، بيتا كريبتوكسانثين، لوتين، و زيكسانثين.
المخاطر الصحية المحتملة 
الكزبرة قد تكون مسببا للحساسية، ولأنها غالبا ما تستخدم في تركيبة مع التوابل، فأنه يصعب الكشف عنها. 
يقول الدكتور كولمان كولينز، استاذ التغذية من جامعة كاليفورنيا الطبية: “الكزبرة هي من عائلة التوابل التي تشمل الكورايا والشمر (نوع من البطيخ) والكرفس والبقدونس، وكلها تشترك في التسبب بالحساسية. لذا يتوجب على الذين يعانون من مسببات الحساسية أن يكونوا على بينة منها عند استخدام الكزبرة.”

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=51935
عدد المشـاهدات 448   تاريخ الإضافـة 25/11/2017 - 08:43   آخـر تحديـث 16/12/2017 - 12:43   رقم المحتـوى 51935
 
محتـويات مشـابهة
الجبوري: لكل عراقي الحق في الرعاية الصحية
الامير احمد الصباح ــ وعكة صحية المت به ويتعافا منها
محافظ بغداد.. فتح مشاريع صحية وخدمية
ديالى تستنفر 10 الاف من كوادرها الصحية للاحتجاج على جرائم قتل الاطباء
الفوائد الصحية لزيت الرومان
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا