20/06/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
{هوليود} توثق انتصارات وبطولات العراقيين
{هوليود} توثق انتصارات وبطولات العراقيين
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


وكالة الانباء العراقية المستقلة ــ بغداد

 

ضمن برنامج الدعم الدولي للعراق، نظمت مستشارية الامن الوطني ورشة عمل دولية خاصة بمشاريع قصص النجاح العراقي، وامكانية تحويلها الى أعمال فنية عالمية، بالتنسيق مع فريق فني ضم خمسة كتاب سيناريو ومخرجين وممثلين من هوليوود، خلال المدة من الاحد الى الاربعاء 25 – 28 شباط الماضي على قاعة دار الضيافة في مجلس الوزراء. الشاعر مجاهد ابو الهيل.. رئيس شبكة الاعلام العراقي، قال: “وجود هذه النخبة التي تحمل عنوان هوليوود في بغداد، منجز بحد ذاته؛ لانه يعد اعترافا بالنصر العراقي والتحولات الايجابية” مواصلا: “والشبكة يمكنها ان تكون وسيطا بين العراق والمؤسسات التي تهتم بالصورة وفنونها السينمائية”. 

ولفت الى ان: “بغداد اليوم فتحت ابوابها امام الجميع.. فنانين وسياسيين وسواهم.. من مؤسسات ودول وافراد مستعيدة دورها، والفن وسيط حاضن بين العالم وما يحدث في العراق من حقائق” مفيدا: “نحن بخير وستصل رسالتنا بسرعة حقيقية من دون تاثير للاعلام المضاد؛ فللعراق فنانون يتحدثون عنه ودموع العرب والاجانب تجري ساخنة.. هذه رسالة مهمة وتحد ننطلق منه نحو افق اوسع”. استشهد ابو الهيل ببيت للشاعر الفلسطيني محمود درويش: “هزمتك يا موت الفنون جميعها.. هزمتك يا موت الاغاني في بلاد الرافدين”.  وقال امين سر الخلية الوطنية للعمليات النفسية سعيد الجياشي.. المشرف على الدورة: “أسست شراكة، أسفرت عن النتائج التي نصبو إليها.. نقلتنا عبر رسالة نجاح من مرحلة الى أخرى جديدة” موضحا: “اسسنا بداية باتجاه عمل كبير يحتاج الى جهود من العراقيين والجهات الحكومية والاهلية المتعاونة، وهناك ورش ستلحق بها ملاكات اخرى”

وأوضح أن”مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة واعتقد باننا بالاتجاه الصحيح، معلنين الشراكة العملية وصولا الى نتائج ميدانية، اعتمادا على دعم حكومي برعاية د. حيدر العبادي رئيس الوزراء” كما قال: “هذه الفرصة تعد سياقا على مستوى اعلى؛ اذ ليس سهلا الوصول الى هوليوود، لكن تضحيات العراقيين نيابة عن العالم يجب ان تصل”  وواصل الجياشي: “اخلاقيا يجب ان تصل رسالة قصة الارهاب الى العالم؛ اذ هزمنا “داعش” وهو منجز تاريخي كبير، لذلك فان مشاركاتكم بمواد فلمية وملاحظات عالية الحرفية، طوال الدورة اغنتها وسنستفيد منها في رؤى جمالية تؤسس لمستقبل سينمائي زاهر يؤرخ لبطولات المقاتلين العراقيين”. يرى الجياشي ان: “كل ما حصلنا عليه من مبرزات جرمية وقصص سيعمل عليها فريق من وزارات وجهات فنية محلية ودولية، لتحويل الحلم الى حقيقة، من خلال مركز توثيق وطني سنستقر على تسميته لاحقا” ملمحا: “بعد اربعة ايام من النقاشات  وصلنا الى مسك الختام بحضور قامات فنية واعلامية مهمة”.

أميركان 

فيما أكد المحاضر الامريكي تيم كلمنتي: “استوعبت الدورة افكارا قوية تقدم بها العراقيون، بمضامين تنفيذية للعمل بشكل يخدم الانسانية من خلال مشاريع طيبة، برغم ما في قلوبهم من تذمر ومرارة جراء جرائم الارهاب التي ألحقت بالعراقيين ضررا كبيرا” طالبا نسخا من الافلام العراقية التي عرضت اثناء الدورة، معبرا عن رايه: “قدمتم خدمة للعالم.. حميتموه من “داعش” لكن التهديد ما زال ويمكن ان يظهر لذلك نحن من لوس انجلس ننقل رسالة انسانية الى العراق لنتفق على قطع دابر الارهاب”.  واضاف بيل مارسلين: “قدمت خلال الورشة برنامجا خاطبت به صانعي السينما العراقيين، بخصوص كيفية تاليف وسرد وخلق قصصهم السينمائية، وهي كلها تصلح للتوجه نحو الآخرين” متابعا: “حرصت على الاصغاء للعراقيين في الدورة اكثر من القاء محاضرات عليهم؛ كي اعرف المشاعر”.

وأشار الى انه يعتقد بوجوب التعرف على المجتمع: “تعلمت الكثير.. هذه القصص ابكتني.. ما شاهدته في الافلام القصيرة يدل على الم شديد واجهتموه بشجاعة بطولية ضد “داعش” وبعض المقاتلين موجودون في الورشة” مبينا: “انا مندهش، انحني بتواضع امام هذه القابليات التي شاهدتها لدى العراقيين في توثيق القتال من على جبهات الصد”. ولفت الى انه وزملاءه: “سعداء ونحن نرى خطوة فاعلة في التعاون معكم، انتم صانعي الافلام، بشكل يشجع على اعتبار الورشة خطوة اولى” مفيدا: “المواهب التي رايناها لدى المشاركين في الدورة انضج مما نتصور”. ويعتقد آرون بأن “نجاح الورشة جاء من خبرة العراقيين تضافرا مع الفريق الامريكي” مستطردا: “لديكم عمق في الكتابة، نابع من شجاعة المواطن العراقي”.

  دفاع

من وزارة الدفاع قال اللواء تحسين الخفاجي.. مدير الاعلام والتوجيه المعنوي: “سمعنا كلاما عن البطل طيلة ايام الورشة، ونحن كعراقيين قاتلنا كلنا.. لا تنحصر البطولة بفرد انما هي جماعية لذا على الورشة ان توثق لمجمل العراقيين بمواجهة “داعش” خاصة رجال الامن الذين قاتلوا مع الحفاظ على سلامة المدنيين” منوها: “تقاسمنا الطعام معهم.. الشعب ورجال القوات المسلحة يجتمعان في بطولة شاملة”.

وأشار الزميل حليم سلمان.. مدير قناة العراقية الرياضية من شبكة الاعلام العراقي، الى “خطوات ايجابية لبدء الاتصال بين هوليوود الامريكية والعراق بطاقاته كلها” مستطردا: “بداية حقيقية لصناعة سينمائية اذا انشأناها ستسفر عن نتائج ناجزة على ارض الواقع”. واستفاض: “اذا تمكنا من الافادة من هوليوود ستكون هذه الورشة قناة سالكة على الارض باتجاه صناعة اعمال سينمائية جيدة” أعقبه المستشار صباح.. مسؤول اعلام قوات مكافحة الارهاب: “ضمت الورشة اعلاما عراقيا.. حكوميا واهليا جرى تقييم جودته بعد الدورة مثبتا كفاءة عالية.. كعسكريين نسميها دروسا مستنبطة.. ثلاث سنوات شهدت احداثا وقصصا واخبارا بصفحات عسكرية.. ميدانية.. انتهت لكن لن ننسى ما حدث ونبدأ بنهاية القصص لنروي بطولات الشهداء التي هزمت “داعش” لاننا اذا نسينا ما حصل سنمهد لعودة الارهاب”. دعا مسؤول اعلام مكافحة الارهاب الى “الا تكون هذه الورشة الاخيرة انما يجب ان يبقى الاعلاميون والكتاب والفنانون على تواصل” مستفيضا: “شاهدنا قصصا بطولية من اجهزة امنية نحتاج الى معرفة وقائعها منفردة من بين الانتصارات الجماعية”.

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=54756
عدد المشـاهدات 390   تاريخ الإضافـة 04/03/2018 - 07:43   آخـر تحديـث 19/06/2018 - 02:18   رقم المحتـوى 54756
 
محتـويات مشـابهة
رمضان ... وتقاليد العراقيين
ملايين العراقيين معرضون لخطر النزوح بسبب أزمة المياه
مؤيد اللامي نقيبا للصحفيين العراقيين لدورة رابعة على التوالي
اللامي : سنبقى على عهدنا لتضحيات العراقيين والاسرة الصحفية لن نحيد عن نهجها
بدء عملية التصويت في انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا