13/12/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
جامع الأزبك ...ملاذ ومدرسة ومنارة
جامع الأزبك ...ملاذ ومدرسة ومنارة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم


 

 وكالة الانباء العراقية المستقلة ــ سها الشيخلي

جامع الازبك  الذي يقع على الجانب الايمن من مدخل شارع الرشيد وباب المعظم ينسب الى السلطان عبد العزيزخان سلطان مناطق الازبك وتسمى اليوم ازبكستان  والذي بناه سنة 1682م   وقد حكم فيها ما يقارب الاربعين عاما بعدها خلع نفسه سنة 1680 وتركها لاخيه سبحان قلي بك ، وتوجه بعد ان خلع نفسه الى مكة المكرمة لاداء فريضة الحج ومر ببغداد حيث اقام هذا الجامع وبعد اداء الحج توجه الى الهند ولكنه توفي في الطريق ونقل جثمانه الى المدينة المنورة ودفن في البقيع ،و ذكر الدكتور مصطفى النقشبندي استاذ التاريخ الاسلامي في حديث للصفحة قائلا : ان المصادر التاريخية ذكرت ان الاوزبك قدموا مع السلطان مراد الرابع سنة 1634كجزء من الجيش العثماني المرافق للسلطان ، وبعد سيطرته على بغداد استقر الازبك فيها وكان فيها سردابا كبيرا استخدم كمخزن للاسلحة ،جدد عمارة الجامع الوالي داود باشا آخر ولاة المماليك على بغداد سنة 1818و تجدد البناء عدة مرات في العقود اللاحقة ، ويمتاز الجامع بمنارته القصيرة وكانت فيه مدرسة فقهية وقد اصبح الجامع مركزا لتجمع الاوزبك في بغداد واصبحوا يمتهنون حرفة حد السكاكين والادوات 

البسيطة بعد ذلك. 

واضاف النقشبندي أن لهذا الجامع زاوية متصلة  به يقطنها الفقراء كما كانت في الجامع سقاية  للزوار الوافدين من بلاد الازبك ومن نواحي بلخ وبخارى ، ، والحقت بالجامع مدارس دينية عدة  وتكية قام بازالتها الجنود الانجليز اثناء احتلالهم لبغداد عام 1917 ، وكشف الباحث النقشبندي ان الجامع هدم تماما عام 1961 في اثناء اعمال توسيع اجريت لوزارة الدفاع المجاورة له انذاك ثم اعيد بناؤه على هيئة  جديدة لا صلة لها بطراز الجامع

 السابق.  كما هدمت منارته القديمة التي كانت قصيرة ومميزة وانشئت له منارة جديدة وازيلت سقايته واحيط الجامع بسياج حديدي يفصله عن وزارة الدفاع والشارع ،واليوم تقام الصلوات الخمس في الجامع وله خطيب وامام  للمصلين في صلوات الجمعة والاعياد وكانت يصرف للزوارالفقراء القادمين من خارج بغداد مبلغ للطعام قدره 150 روبية من دائرة الاوقاف ، وذكر الشيخ جلال الحنفي في احد مقالاته في الصحف: الذي يمر بباب الجامع سيرى شعرا قاله في الحقب الماضية صالح التميمي  : اذا جئت للزوراء قف عند بابها / تجد جامعا من غفلة 

الجهل مانعا .

وقد لجأ للجامع المذكور الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم اثناء قيام ثورة 14 رمضان وقضى في الجامع ليلته قبل ان يعتقل ويعدم فيما بعد .

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=57023
عدد المشـاهدات 525   تاريخ الإضافـة 21/05/2018 - 07:26   آخـر تحديـث 13/12/2018 - 07:02   رقم المحتـوى 57023
 
محتـويات مشـابهة
عمليات ..... لا صلة لمغتصبي جامع الأرقم بالحشد الشعبي
إنهيار أجزاء من جامع
ألاتحاد الرياضة الجامعية: تعقد اجتماعاً طارئاً
رصد سمكة الحفش : المهددة بالانقراض في الجامعة الامريكية
الجامعة العربية ـــ الملتقى العربي
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا