10/12/2018
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
مؤسسة عالمية: في واشنطن تدعو لنشر ثقافة التسامح ومحاربة الفكر المتطرف
مؤسسة عالمية: في واشنطن تدعو لنشر ثقافة التسامح ومحاربة الفكر المتطرف
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 

وكالة ألأنباء العراقية المستقلة ــ دولي

 فراس الكرباسي

دعت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية ومقرها واشنطن ، الجمعة ، المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية للعمل على إشاعة ثقافة التسامح والتراحم بين الأمم والمجتمعات بمناسبة اليوم العالمي للتسامح ، مشددة على وقف الصراعات المسلحة والتجاذبات السياسية والاقتصادية الجارية ، مطالبة بمحاصرة وتفتيت الفكر المتطرف والإرهاب وفق آليات مدروسة.

وأقر المجتمع الدولي ممثلاً بهيئته الدولية السادس عشر من تشرين الثاني / نوفمبر يوماً عالمياً للتسامح، في سياق الأيام الدولية المعتمدة كمنطلق لتحقيق الأهداف الإنسانية العادلة والرقي بالمستويات الثقافية والفكرية والاجتماعية لعموم البشرية.

وقالت مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن في بيانها الرسمي "تنطبق تلك الدعوة الأممية وفق التعاليم الإسلامية الحنيفة التي تصب في مصلحة الإنسان ورعاية العدالة الإنسانية والصفات التي يجب ان يتحلى الفرد ابتداءً والمجتمعات والحكومات الإسلامية وغير الإسلامية بعيداً عن الفروقات والاختلافات الشكلية بين البشر .

واضافت المؤسسة "اذ جعل الإسلام من التسامح مفصلاً ومنعطفاً يفرق بين الطبيعة الإنسانية وتكوينها وبين الطباع غير البشرية ، مصنفاً هذه القيمة ضمن أولويات الرسالة السماوية الرفيعة".

وجاء في البيان "تستثمر مؤسسة الإمام الشيرازي العالمية هذه المناسبة لدعوة كافة المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية للعمل على إشاعة ثقافة التسامح والتراحم بين الأمم والمجتمعات ، والدفع الى وقف الصراعات المسلحة و التجاذبات السياسية والاقتصادية الجارية مع الأسف ، التي خلفت الكثير من المعاناة والبؤس لدى الأبرياء ، مطالبة في الوقت ذاته بمحاصرة وتفتيت الفكر المتطرف والإرهاب وفق آليات مدروسة تدفعها نوايا صادقة تصب في مصلحة الإنسان دون تمييز.

ونقلت المؤسسة في بيانها قول المرجع الديني السيد صادق الحسيني الشيرازي ، بأنه "على المؤمنين والمؤمنات كافّة ان يعملوا على قلع جذور الحقد والفتنة والعداء من القلوب ، وأن يسعوا في تقوية ما هو صالح واتّخاذ المسامحة والبرّ مسلكاً".

وتابعت المؤسسة ، ان "التسامح والإحسان والعدل وسواها من القيم الإنسانية باتت ضرورات ملحة الى جانب كونها سمات متأصلة في طبيعة الإنسان وان عملت الظروف القاهرة أو المصالح الأنانية على تغييبها في السلوكيات والإطلاع لدى بعض الواهمين".

وكشفت المؤسسة ، ان "ما تسري على العديد من الشعوب من معاناة لا سيما في عالمنا الإسلامي يقف ورائها غياب التسامح وارتفاع وتيرة الغلو والتطرف والتعصب السياسي أو الديني أو الفكري ، الأمر الذي يدعونا جميعاً الى وقفة ومراجعة للذات وعودة رشيدة الى ما يميز البشر عن سائر المخلوقات التي يسودها قانون الغاب .".

 

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=60207
عدد المشـاهدات 90   تاريخ الإضافـة 17/11/2018 - 11:30   آخـر تحديـث 10/12/2018 - 00:41   رقم المحتـوى 60207
 
محتـويات مشـابهة
أول رد من واشنطن على وقف دعم التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن
نــائـــبــة .... تدعو الحكومة لاستدعاء سفير الكويت
المفوضية الأوروبية ..... تدعو لاستخدام اليورو بدلا من الدولار
رعاية الطفولة .... تدعو الى الاستفادة من قبليات الاطفال
رابطة .... تدعو لعدم اجبار الموظفين على توطين رواتبهم
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا