27/05/2020
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
استقالة جديدة في حكومة ترامب وكالة الأنباء العراقية المستقلة \متابعة
استقالة جديدة في حكومة ترامب وكالة الأنباء العراقية المستقلة \متابعة
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

 استقالة جديدة في حكومة ترامب

 وكالة الأنباء العراقية المستقلة \متابعة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة عبر تويتر عن استقالة وزيرة الأمن الداخلي كيرستشن نيلسن.

وقال ترامب: "ستترك وزيرة الأمن الداخلي كريستشن نيلسن منصبها، وأود أن أشكرها على خدماتها".
وتميزت فترة ولاية نيلسن بتطبيق سياسات ترامب الصاخبة والمثيرة للجدل حيث سعى الرئيس إلى وقف تدفق المهاجرين القادمين عبر الحدود الجنوبية في أحد الوعود المميزة لحملته.
وكانت نيلسن على رأس وزارة الأمن الداخلي عندما تم فصل الآلاف من الأطفال المهاجرين عن ذويهم، الأمر الذي عرضها إلى انتقادات واسعة النطاق.
وغرد ترامب على تويتر قائلا إن مفوض الجمارك وحماية الحدود، كيفن ماكالينان، سيحل محل نيلسن مؤقتا.
ولم تبد نيلسن أي سبب في خطاب الاستقالة، لكنها قالت إن هذا "هو الوقت المناسب لي للتنحي جانبا"، وأضافت أن الولايات المتحدة "أكثر أمنا اليوم، مقارنة بوقت انضمامي للإدارة".

ويأتي الإعلان عن مغادرتها لمنصبها بعد أيام، من زيارة الرئيس ترامب للحدود الجنوبية.

وهدد ترامب مؤخرا بإغلاق المعبر الحدودي، لكنه تراجع، ووعد بإمهال المكسيك عاما، لمنع عبور المهاجرين والمخدرات إلى الولايات المتحدة.

من هي كيرستشن نيلسن؟
انضمت نيلسن لإدارة ترامب، لأول مرة في يناير/ كانون الثاني عام 2017، كمساعدة لوزير الأمن الداخلي السابق جون كيلي.

وأصبحت نائبة لـ كيلي، عندما انتقل إلى منصب كبير موظفي البيت الأبيض، لكنها عادت لتقود وزارتها السابقة في وقت لاحق من العام ذاته.
دافعت نيلسن عن سياسات الحدود، مثل احتجاز الأطفال داخل سياجات سلكية، في مواجهة الإدانات الشديدة، والاستجواب المكثف من قبل الديمقراطيين في الكونغرس.
في يونيو/ حزيران عام 2018، عبر محتجون عن استيائهم من نيلسن، وأطلقوا أصوات استهجان ضدها، وهي تأكل في مطعم مكسيكي في واشنطن، لكنها تجاهلت المظاهرة، وغردت قائلة إنها ستعمل "بلا كلل" لإصلاح "نظام الهجرة المعطوب".
وتفيد تقارير بأن علاقتها مع ترامب كانت صعبة، رغم أنها كانت تعلن ولائها للإدارة.
ما هو رد الفعل؟
علق أعضاء في الحزب الديمقراطي بالفعل على مغادرتها منصبها، حيث وصف عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس "إد ماركي" هذه الخطوة بأنها "تأخرت كثيرا".
لكنه قال إن المعركة "لم تنته بعد، لضمان أن هجوم ترامب على مجتمعنا من المهاجرين قد انتهى".
بينما أشاد السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام بنيلسن، قائلا إنها "بذلت قصارى جهدها، للتعامل مع نظام هجرة معطوب وكونغرس معطوب".
ويصر الرئيس ترامب على أن الوضع على الحدود الجنوبية يمثل أزمة، وقد أعلن حالة طوارئ وطنية، متجاوزا الكونغرس لتوفير التمويل اللازم لخطة بناء الجدار الحدودي.
واحتج الديمقراطيون على هذه الخطوة، وأعلنوا أن حالة الطوارئ غير دستورية.انتهى

 

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=64522
عدد المشـاهدات 566   تاريخ الإضافـة 08/04/2019 - 11:46   آخـر تحديـث 26/05/2020 - 16:28   رقم المحتـوى 64522
 
محتـويات مشـابهة
وزير التعليم يكشف عن وضع خطة لإختيار قيادات جديدة للجامعات
الوكالة الرسمية: روسيا تبدأ تصنيع أول "قاذفة شبح" استراتيجية
تهنئة ... من مديرعام وكالة الأنباء العراقية المستقلة \د\ محمد مهدي البدري بمناسبة عيد الفطر المبارك
لجنة العلاقات تحدد خطوة مهمة لحكومة الكاظمي لكسب التعاون الاقليمي والدولي
روسيا.. أقل عدد إصابات جديدة بكورونا منذ 1 مايو وقفزة في الوفيات
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا