20/07/2019
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
دراسة صادمة........"تبييض الأسنان" أخطر مما تتصور
دراسة صادمة........"تبييض الأسنان" أخطر مما تتصور
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة ـــــــ مــــتـــــابــــعــــة

 كشفت دراسة طبية حديثة، أن مادة بروك سيد الهيدروجين، التي تُستخدم في منتجات تبييض الأسنان، تلحق أضرارا كبيرة بصحة الفم.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن بروك سيد الأوكسجين، وهو مركب كيماوي، يؤدي إلى إضعاف النسيج العميق للأسنان ويجعلها أكثر هشاشة.
وتحولت منتجات تبييض الأسنان إلى تجارة عالمية رابحة تدر مليارات الدولارات كل سنة، وتتعرض بعض الشركات لانتقادات شديدة بسبب عدم اكتراثها بالمضاعفات الجانبية.
وأوضحت الدراسة، التي أجريت في جامعة ستوكتون بولاية نيوجرسي، أن المركب الكيماوي لا يعمل على تبييض الطبقة العليا من السن فقط بل يتسرب إلى طبقات سفلية فيؤدي إلى عدة أضرار.
وأضاف الباحثون أن هذا المركب الكيماوي يؤثر على أحد البروتينات فيحولها إلى جزيئات صغيرة ومهشمة، وهذا يؤدي إلى تلف السن في مرحلة لاحقة.
وتساعد الطبقة العليا من السن على عدم وصول المحفزات الحارة والباردة إلى الأعصاب، وبالتالي فهي تحمي الإنسان من الألم والحساسية.
وبموجب المعايير الصحية المعتمدة في الولايات المتحدة، ينبغي ألا تزيد نسبة بيرو كسيد الهيدروجين في منتجات تبييض الأسنان عن 0.1 في المائة، لكن هذه النسبة تصل إلى 33 في المائة لدى بعض الشركات.انتهى

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=64600
عدد المشـاهدات 478   تاريخ الإضافـة 11/04/2019 - 12:39   آخـر تحديـث 19/07/2019 - 23:56   رقم المحتـوى 64600
 
محتـويات مشـابهة
دراسة: الابتعاد عن هذه العادات يقلل خطر الإصابة بألزهايمر
الوطني: عرب كركوك حولوا القضية من مسألة إدارية لسياسية بل والأخطر عنصرية
الوطني: عرب كركوك حولوا القضية من مسألة إدارية لسياسية بل والأخطر عنصرية
التربية تؤجل الدراسة خارج القطر هذا العام لعدم توفر الاموال
دراسة: الفقمة تستطيع إنشاد أغنية أطفال
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا