16/09/2019
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

تناولت الصحف العراقية الصادرة اليوم الاحد عدد من المواضيع المهمة فقد ابرزت 

صحيفة المشرق

(مراقبون يحذرون من انفجار شعبي . . والتخطيط تؤكد : نسبة البطالة في العراق تبلغ نحو 22 %)

(القبض على عصابة تبتز الكترونيا طالبات جامعة الأنبار)

(الحشد الشعبي يعلن خطته الأمنية الخاصة بزيارة استشهاد الإمام علي (ع) بالنجف)

(مطالبات بتطبيق المادة 140 في سنجار لتجنب (الحروب والاضطرابات)

صحيفة المدى

(تظاهرات مسائية ترفض إدخال العراق في الصراع الإيراني ــ الأميركي)

(مدنيون يعيشون في مخيم الهول يواجهون تحدياً في العودة إلى العراق)

(وزارة الزراعة: الحرائق التهمت 500 دونم من الأراضي خلال أسابيع)

(الإصلاح والبناء يفوّضان عبد المهدي بتسمية مرشحي هيئة النزاهة والبنك المركزي وديوان الرقابة)

(داعش يشنّ هجمات في ديالى وشرق تكريت لابتزاز المدنيين ويفشل بـ"العودة الناعمة" إلى الأنبار

 صحيفة الزمان

(ظريف يصل إلى بغداد لبحث التوترات بين طهران وواشنطن)

(النجف تحيي إستشهاد الإمام علي وتدفق ملايين الزوار على المدينة)

(الأنواء: إرتفاع الحرارة في الجنوب وتراجع طفيف بالوسط والشمال)

(حشد صلاح الدين: الحرائق الأخيرة في مزارع المحافظة غير مفتعلة)

(النفط يعلن مجموع صادرات وإيرادات شهر نيسان)

مقالات

صحيفة الزمان

نشرت مقال بعنوان (حكومتنا والسلسلة المهشمّة)

قال فيه الكاتب ثامر مراد

وأنا أبحر قبل فترة قليلة من الزمن بين عـــــشرات الأمثــلة والحِكَمْ الأجنبية واذا بي أتوقف عند عبارة تقول “ A chain is only as strong as its weakest link “ وترجمتها الحرفية – قوة السلسلة تساوي قوة أضعف حلقاتها – حقاً ان هذا المثل أو الكلام يُعبر عن حالة مهمة في الحياة بصورة عامة وعن حكومتنا بصورة خاصة. قبل أن نتوغل في السجال بشأن هذا الموضوع من الضروري أن نبسط الموضوع كالشكل التالي لأن هناك في هذا العالم من لايستطيع أن يتوصل الى المفهوم المنطقي لهذا المثل الا من خلال تبسيطه الى اعلى درجات التبسيط . لنفترض ان هناك شركة متقدمة جدا من خلال جميع أعضائها ومنتسبيها لما يملكونه من عقل راجح وهمة متواصلة وإيثار ليس له قرار من أجل ايصال الشركة الى اعلى درجات الأنتاج والكمال المهني والجميع يعملون على هيئة – كروب- او فريق عمل واحد , الجميع يتفانى من اجل الفرد والفرد يتفانى من اجل الجميع. على حين غرة يكون هناك فرد من هذه الشركة العملاقة متقاعساً عن العمل ولايهتم بقدسية العمل أو ماتنتجه الشركة ولايهتم بسمعتها مطلقا . نجد هذا الشخص يجعل الشركة تتراجع الى الخلف لأن هذا الشخص أصبح هشاً وبالتالي يؤثر على كل المجاميع التي تركض وتتفانى من اجل النجاح . هذا من جهة ومن جهة اخرى نفترض ان لدينا سلسلة من حديد قوي جدا ولكن توجود حلقة واحدة من تلك السلسة معطوبة او مقطوعة وبالتالي اضطر صاحب السلسة الى ربطها بسلك رفع كي لاتنفرط وتتطاير الى اشلاء . . هذا الأمر يجعل تلك السلسلة هشة جدا على الرغم من أن جميع باق الحلقات سليمة ومن حديد قوي جدا. نعود الى حكومتنا – مع الأسف توجد فيها حلقات كثيرة جدا هشة جدا لأنها غير متخصصة في عملها وجاءت نتيجة المحاصصة والمحسوبية والحزبية وهذا بالتأكيد يؤثر على الحلقات الأخرى مهما كانت متقدمة في العلم السياسي والأقتصادي والأجتماعي والتربوي والصناعي والتجاري والدبلوماسي لأن الحلقات الهشة لاتستطيع أن تتعامل مع الواقع بمنطق وحرفية مطلقة وهذا ماجعل بلدنا يتحول الى بلد هش في كل النواحي على الرغم من المال الكثيرالمتدفق من النفط وغير النفط. فكيف يكون وزير صناعة دولة عملاقة مثل العراق وهو خريج اعدادية .. إن هذا لشيء عجيب. لن تصمد السلسلة الحديدية الا بتبديل الحلقة المكسورة بواحدة من الفولاذ كي توازي بقية الحلقات وباتالي تصمد في وجه التوترات والمصاعب الكبيرة التي تحدث في كل مكان تكون فيه تلك السلسلة. سلاما ايها الفقراء في ارض بلادي.

صحيفة المشرق

نشرت مقال بعنوان (رمضان شهر المواساة وزيادة رزق المؤمن)

قال فيه الكاتب أ.د. محيي هلال السرحان

روى ابن خزيمة وعنه البيهقي بالسند عن سلمان الفارسي قال:خطبنا رسول الله صلى عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال:" يا أيها الناس، إنه قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، فيه ليلة خير من ألف شهر، فرض الله صيامه، وجعل قيام ليله تَطَوُّعًا، فمن تَطَوَّع فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضة فما سواه، ومن أدى فيه فريضة، كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزقُ المؤمن، من فطر صائمًا، كان مغفرةً لذنوبه، وعتقَ رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن يُنتَقَصَ من أجره شيءٌ".
قلنا: يا رسول الله، ليس كلنا يجد ما يفطر الصائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يُعْطِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَذَا الثَّوَابَ مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا عَلَى مَذْقَةِ لَبَنٍ أَوْ تَمْرَةٍ أَوْ شَرْبَةِ مَاءٍ ، وَمَنْ أَشْبَعَ صَائِمًا سَقَاهُ اللَّهُ مِنْ حَوْضِي شَرْبَةً لا يَظْمَأُ حَتَّى يَدْخُلَ الْجَنَّةَ ، وَهُوَ شَهْرٌ أَوَّلُهُ رَحْمَةٌ وَأَوْسَطُهُ مَغْفِرَةٌ وَآخِرُهُ عِتْقٌ مِنَ النَّارِ ، مَنْ خَفَّفَ فِيهِ عَنْ مَمْلُوكِهِ غَفَرَ اللَّهُ لَهُ وَأَعْتَقَهُ مِنَ النَّارِ ، وَاسْتَكْثِرُوا فِيهِ مِنْ أَرْبَعِ خِصَالٍ : خَصْلَتَانِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ ، وَخَصْلَتَانِ لا غِنَاءَ بِكُمْ عَنْهُمَا ، فَأَمَّا الْخَصْلَتَانِ اللَّتَانِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ : فَشَهَادَةُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَتَسْتَغْفِرُونَهُ ، وَأَمَّا اللَّتَانِ لا غِنَاءَ بِكُمْ عَنْهُمَا ، فَتَسْأَلُونَ اللَّهَ الْجَنَّةَ ، وَتَعُوذُونَ بِهِ مِنَ النَّارِ (صحيح ابن خزيمة الحديث 1887، وشعب الايمان الحديث 3608)

 

صحيفة المدى

نشرت مقال بعنوان (غرفة طوارئ الحكام)

قال فيه الكاتب إياد الصالحي

مع قرب الجولة الحادية عشرة في الثاني من حزيران المقبل، يكون دوري الكرة الممتاز قد دخل مرحلة عصيبة في صراع فرق القمة لتأكيد جدارة الاستئثار باللقب، وفرق القاع للهروب من الترحيل الى مستوى المظاليم في سيناريو مُريب كبقية المواسم لن يكون الحكام فيه بعيدين عن دائرة الشك والاتهام كلما احتدّت المنافسة وزادت الضغوط وكثرتْ الأخطاء.
وستكون لجنة الحكام المركزية برئاسة صباح قاسم في اصعب التحدّيات منذ تسنّمها المهمة في الخامس من أيلول عام2018، وأعضاء لجنته يدركون ذلك تماهياً مع التجارب الماضية لهم سواء في حقبة التسعينات أم التي تلتها ما بعد عام 2003، فغالباً ما توجّه الانظار إلى الحكام في النصف الثاني من مرحلة إياب دوري الكرة لترجيح كفّة فرق والإطاحة بفرق أخرى وفقاً كما يروّج البعض حسب قناعات الربح والخسارة وتباين ثقافات رؤساء الأندية ومدربي فرقها ولاعبيها.
ثمّة حقيقة لابد من التنويه عنها أن تقارب الصراع بين فرق المقدّمة خاصة الشرطة والقوة الجوية ونوعاً ما الكرخ كونه يحتفظ بـ 53 نقطة قابلة للزيادة في المباريات العشر المتبقية، سيحفّز الفرق الأخرى التي خسرت حظوظها بفارق النقاط وعدد مرات الهزيمة لمضاعفة جهودها والمشاكسة من أجل إثارة واستفزاز فرق المقدمة ومحاولة إيقاعها في كمائن محبطة ومعرقلة لمشوارها نحو اللقب، وبالتالي سيلقي هذا التوجّه (الماكر) بظلاله على حكم المباراة ليُظهر مدى تمالكه النفسي بعدم انفعاله أو اهتزازه، ويفرض شخصيته الصارمة أو يسلّم قراراته لمصلحة المحتجّين والغاضبين ويفقد سيطرته تماماً.
إزاء ظرف كهذا، لا نبالغ بوصفه بالخطير في ظل الهجمات الإعلامية والجماهيرية التي نكأت جراح الدوري ونزعت الثقة عن حكام لا ترى في إدارتهم للمباريات أية عدالة، فإن لجنتهم مدعوة لتشكيل غرفة طوارئ تأخذ بنظر الحسبان كل مخاوف المراقبين وتحليل المتخصّصين وانتقادات الإعلاميين الموضوعيين على محامل المسؤولية، وتضع خطّة استثنائية تحصر فيها عوامل إنجاح الطواقم التحكيمية لمباريات ترى من الأهمية أن تحتاط لها لئلا تتسبّب في انهيار جهود الموسم.
لا بأس أن تُقدِم لجنة الحكام على دعوة حكام الصفوة ممن حصلوا على درجات تقييم عالية في المباريات الثماني والعشرين السابقة إلى اجتماع تشاوري يؤهّل الحكم لما تبقّى من التزامات الدوري وينبّهه الى ضرورات التعامل بحدّة مع مثيري الشغب داخل المستطيل الأخضر وعلى دكة الاحتياط واتخاذ القرارات الحازمة وعدم التهاون مع أي تصرّف مبكّر يروم استفزازه وتأليب الجمهور ضده، وتزيل ذرّة الشك في حياده.
ومع إيماننا المطلق بنزاهة حكام دوري الكرة العراقي وحرصهم على سمعتهم وسعيهم لإضافة مزيد من الدرجات الجيدة في تقاريرهم المهنية، فإن لجنة الحكام مُطلعة على ظروفهم وتبذل جهوداً كبيرة من أجل تأمين مستحقاتهم المالية عن الأدوار الماضية، وبرغم ذلك فالاحتراز واجب عند تعيين طواقم مباريات الفرق القابعة في أواخر الترتيب لقطع دابر محاولات اصحاب النفوس الضعيفة التأثير على الحكم أملاً بإنقاذ فرقها من الانزلاق المحتوم الى دوري المظاليم بعد أن تكاسلتْ وتجرّعتْ مرارات الهزائم واستقبلت شباكها أكثر من ثلاثين وأربعين هدفاً ومن المتوقع أن يتخطّى العدد الستين!
ولا يُعفى مجلس إدارة اتحاد كرة القدم من أداء واجبه تجاه لجنة الحكام بالتنسيق مع لجنة المسابقات كون الأمتار الأخيرة من الموسم تستلزم مضاعفة جهود الجميع لمراقبة أية خروق مهملة، وتدعيم مطالب الحكام المشروعة، والاستجابة لتشكّي بعض الفرق من أخطاء حكم ربما يحتاج بالفعل الى تقويم، ومراعاة عدم تأجيل مباريات قد تسبّب ضرراً لاحقاً عند حسم مصير فرق في أواخر الترتيب، فالتوقيتات تبقى سارية على الجميع، ونتمنى أن يفلح الحكام في إنهاء موسم 2018-2019 بعلامات كاملة تزيد من ثقة أسرة اللعبة بهم وتحفّزهم على تطوير مستوياتهم لبلوغ البطولات الدولية الكبيرة، فحكام العالم العُظماء ولِدوا من أرحام دوريات فقيرة ولم ييأسوا من الأحلام المستحيلة.

 


رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=65615
عدد المشـاهدات 580   تاريخ الإضافـة 26/05/2019 - 10:01   آخـر تحديـث 16/09/2019 - 06:08   رقم المحتـوى 65615
 
محتـويات مشـابهة
تعرف على جدول مباريات بمختلف الدوريات الأوروبية لكرة القدم اليوم والقنوات الناقلة
سعر الدولار في بورصة الكفاح اليوم
اهتمامات الصحف العراقية الصادرة اليوم الأحد المصادف 15-9-2019
تعرف على موعد مباراة ريال مدريد اليوم ضد ليفانتي والقنوات الناقلة
اليوم.. برشلونة ضد فالنسيا في ملعب "كامب نو".. في بطولة الدوري الاسباني
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا