24/06/2019
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
سكان الموصل يتذكرون فاجعة احتلال داعش مدينتهم.. وتحذيرات من عودته
سكان الموصل يتذكرون فاجعة احتلال داعش مدينتهم.. وتحذيرات من عودته
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلةــــــــــ متابعة \

أحيا سكان مدينة الموصل أمس فاجعة احتلال مدينتهم من قبل عناصر تنظيم داعش في 10 حزيران 2014.
ويروي محمد إدريس، قاضي محكمة الجنح بمدينة الموصل، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مشهد قتل التنظيم زميله القاضي وعد إحسان مساء 10يونيو، حيث أحرقوه مع عائلته بالمنزل. وبحسب نقابة المحامين في الموصل فقد قتل نحو 300 قاض ومحام ومدَّعٍ عام وموظف في محاكم الموصل.
وكانت عصابات تنظيم "داعش" الإرهابي قد سيطرت في ذلك اليوم على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، وأعلنتها عاصمة لخلافتها المزعومة.
وتقول ريتا بطرس (31 عاماً) من سهل نينوى ذي الغالبية المسيحية: "لقد أمهل عناصر (داعش)، المسيحيين (ساعتين) فقط للخروج من سهل نينوى والتوجه إلى إقليم كردستان، بعد الاستيلاء على ممتلكاتهم ومقتنياتهم باعتبارها فدية لا أكثر".
وطالب الآلاف من سكان مدينة الموصل البرلمان العراقي والجهات القضائية بمحاسبة المتورطين في سقوط المدينة بيد تنظيم داعش الإرهابي، وتسببهم في قتل أكثر من نصف مليون موصلي بدم بارد. ويتهم أغلب سكان مدينة الموصل القيادة العامة للقوات المسلحة والقادة الميدانيين في الموصل آنذاك بالتسبب في سقوط المدينة إثر هروبهم من مواقعهم.
وتقول المدرسة زهراء نضير (45 عاماً)، من مدينة الموصل، إن "داعش قتل وسلب وخرب ورحّل، لكننا اليوم بعد مرور سنوات على التحرير لم نلمس بشكل واضح بعد أي إعادة إعمار أو تأهيل لأي مؤسسة أو بنية تحتية، سوى التصريحات الجوفاء والفساد وعودة عناصر (داعش) مرة أخرى إلى المدينة».
لكن خضر طارق مختار منطقة القدس (60 عاماً) يقول: "لم يخرج داعش بالكامل إطلاقاً من هذه المدينة المنكوبة، على العكس فقد بدأ اليوم يعيد مخططاته الإرهابية وأمام الملأ، لأن هناك قوات وأجندات تساعده على ذلك، حيث عاد القتل على الهوية والاختطاف والابتزاز ودفع الإتاوات، وليس آخرها إضرام النيران بمزارع القمح والشعير".
ومع الذكرى الخامسة لاحتلال الموصل ما زالت الجثث تحت أنقاض المدينة رغم مرور عامين على تحريرها. وبحسب آخر إحصائية للجنة انتشال الجثث في بلدية الموصل، فقد بلغ عدد الجثث التي تم انتشالها من البلدة القديمة في الموصل 3200 جثة، فيما وصل عدد جثث عناصر تنظيم داعش المنتشلة من تحت الأنقاض إلى 2600 جثة.انتهى
رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=65973
عدد المشـاهدات 242   تاريخ الإضافـة 11/06/2019 - 12:27   آخـر تحديـث 24/06/2019 - 07:39   رقم المحتـوى 65973
 
محتـويات مشـابهة
شرطة ذي قار: القبض على أنباري مطلوب لتعاونه مع داعش
الاعلام الامني: اعتقال 3 من عناصر داعش يعملون في نصره مايسمى ( عسكري قاطع سامراء)
الداخلية: تحرير مختطفة والقبض على خاطفها في الموصل
الحشد: قصف تحركات داعش بعد رصدها بكاميرات حرارية في سامراء
عمليات نينوى تصدر بيانا حول صاروخ أيسر الموصل
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا