26/09/2020
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
هل يخطط العراق لتجريف مقبرة الحسن البصري ورابعة العدوية والفرزدق؟
هل يخطط العراق لتجريف مقبرة الحسن البصري ورابعة العدوية والفرزدق؟
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم
وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة ..أثارت نوايا تجريف مقبرة إسلامية تاريخية في مدينة البصرة، جنوبي العراق، والتي يعود تاريخها إلى فترة صدر الإسلام، سخطاً كبيراً بين الناشطين والمهتمين بالتراث العراقي، وكذلك بعض العشائر العربية في المدينة، لا سيما أن الأنباء أفادت بوجود مخططٍ لبناء مجمع تجاري مكانها
وقالت مصادر، إن "الحكومة المحلية في البصرة أغلقت مداخل المقبرة قبل ثلاثة أشهر، مع ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، وفوجئ مواطنون، خلال عيد الفطر الماضي، بوجود حشد من آليات التجريف عند مداخل المقبرة، جهات حزبية وأخرى دينية لا تمانع استثمار جزء من أرض المقبرة لأغراض تجارية، لكن هناك اعتراضات كبيرة على تحويلها إلى محال، لا سيما أنها تمثل ذاكرة البصرة، ودُفن فيها أهم شخصيات المدينة على مستوى العلم والأدب
وتضم المقبرة الشهيرة، التي تضم رفات العلامة العربي الحسن البصري، رفات كثير من الشخصيات الدينية والثقافية والسياسية البارزة، ومنهم ابن سيرين، ورابعة العدوية، ورفات الشاعر الأموي الفرزدق، والشاعر العباسي خالد بن صفوان، وكبار علماء النحو والصرف والمعتزلة، فضلا عن قبر الشاعر بدر شاكر السياب الذي توفي عام 1964.
وقال الشيخ العشائري فايز السعد إن "الحكومة المحلية في البصرة لم تؤكد حتى الآن ما إذا كانت المقبرة ستتحول إلى أرض تجارية أم لا، ولكن ملف استغلال المناطق الأثرية لأغراض اقتصادية يتكرر كل عام بسبب وجود قوى سياسية تريد الاستحواذ على أية أراضٍ مهمة في المدينة".
وأكمل السعد، أن "نبش القبور وتجريفها والعبث بها ليس من شيم العرب، ولن نقبل بمثل هذا، لا سيما أن هذه المقبرة تُعد من أهم وأقدم المقابر في العراق، والأهالي لن يسمحوا بتحويل معلم تاريخي وأثري وحضاري إلى (مول) أو محال تجارية".
ومقبرة الحسن البصري تواجه خطر التجريف بذريعة شق طرق وبناء سوق جديدة، وأن تاريخ المقبرة يعود إلى العصر الأموي، وهي من الأقدم في العراق والعالم الإسلامي، وعمرها أكثر من 1300 عام.
في غضون ذلك، قاد الوقف السني في البصرة وقفة احتجاجية ضد وجود مشاريع لتحويل المقبرة إلى مجمع تجاري ضخم، وقام الوقف بحملة تنظيف للمقبرة بمشاركة عدد من رجال الدين وشيوخ العشائر ومنظمات تطوعية.
وكتبت الناشطة هنادي عبر "تويتر": "هل تستحق إقامة سوق تجريف تاريخ عمره 1300 سنه؟ مقبرة الحسن البصري فيها رفاته ورفات رابعه العدوية والفرزدق والسياب، وهي مهددة بالتجريف بنية مبيتة لطمس تاريخ بلد".
وكتب الشاعر العراقي صادق مجبل: "المقبرة واحدة من معالم البصرة التي بحاجة إلى اهتمام وحماية من قبل منظمات حماية التراث، لأنها الآن تعود إلى جهة ربما تحولها إلى استثمار".انتهى
رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=77030
عدد المشـاهدات 91   تاريخ الإضافـة 13/09/2020 - 08:57   آخـر تحديـث 26/09/2020 - 12:59   رقم المحتـوى 77030
 
محتـويات مشـابهة
بجلسته الأولى.. المجلس التنسيقي العراقي الأردني المصري يكشف مهامه ويشكل 6 لجان فرعية
طقس أول أيام الخريف في العراق.. وهذه درجات الحرارة
التطورات الحديثة في تشخيص وعلاج سرطان القصبات في العراق
مسؤول اميركي: متواصلون بدعم العراق والاقليم للقضاء على الارهاب
العراق يطلق عملية أسود الجزيرة
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا