26/09/2020
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
تعرف على قصة اكتشاف كويكب خطير مر قرب الأرض الخميس الماضى
تعرف على قصة اكتشاف كويكب خطير مر قرب الأرض الخميس الماضى
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة .........

تمكن عالم فلك هاوى من البرازيل من اكتشاف الكويكب الكبير، الذي يحتمل أن يكون خطيرًا، والذي مر بأمان بالقرب من الأرض يوم الخميس الماضى الموافق 10 سبتمبر، ويبلغ عرض الكويكب، المسمى 2020 QU6، حوالي 3280 قدمًا (1000 متر)، وهو كبير بما يكفي للتسبب في كارثة عالمية إذا اصطدم بالأرض، ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكي، فإن الكويكب  لم يشكل أي خطر على كوكبنا لأنه تجاوز الكوكب على مسافة تزيد عن 20 مليون ميل (40 مليون كيلومتر)، وهي أكثر من 100 ضعف المسافة بين الأرض والقمر، وفقًا لبيان من جمعية الكواكب.

وقال بروس بيتس، كبير العلماء في The Planetary Society في البيان: "في الأخبار، نسمع أكثر فأكثر عن اكتشافات الكويكبات لأننا نتحسن في العثور على الكويكبات القريبة من الأرض وتتبعها"، مضيفا: "لم يعد هناك المزيد من الكويكبات فجأة، لقد أصبحنا أفضل في رؤيتها."

وكان تم اكتشاف كويكب 2020 QU6 في 27 أغسطس من جانب عالم الفلك الهواة ليوناردو أمارال في مرصد كامبو دوس أماريز بالقرب من ساو باولو البرازيل.

كما أنه في عام 2019، حصل أمارال على منحة بقيمة 8500 دولار من The Planetary Society لشراء معدات تلسكوب أفضل من شأنها أن تسمح له بالعثور على الأجسام القريبة من الأرض (NEOs) وتتبعها وتمييزها بشكل أكثر فعالية.


ةيوفر موقع أمارال في نصف الكرة الجنوبي أيضًا وجهة نظر فريدة من نوعها للعثور على مثل هذا الكويكب الكبير، حيث توجد العديد من استطلاعات السماء المحترفة لصيد الكويكبات في نصف الكرة الشمالي.

وبينما تتعقب وكالة ناسا والوكالات الرئيسية الأخرى الكويكبات، فإن اكتشاف كويكب 2020 QU6 قريب جدًا من اقترابه من الأرض بمثابة تذكير بالحاجة إلى دعم علماء الفلك الأرضيين مثل أمارال.

 أشار كيسي درير، كبير المدافعين والمستشارين الأقدم لسياسة الفضاء في The Planetary Society، إلى أهمية الاستثمار في القدرات الفضائية الجديدة ، مثل مهمة مراقبة الأجسام القريبة من ناسا أو NEOSM، وهو تلسكوب فضائي مصمم للعثور على التهديدات القريبة وتتبعها. 

وقال درير في البيان: "هذا الاكتشاف يذكرنا بأنه على الرغم من أننا وجدنا معظم الأجسام القريبة من الأرض الكبيرة، إلا أننا لم نعثر عليها جميعًا".انتهى

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=77094
عدد المشـاهدات 78   تاريخ الإضافـة 14/09/2020 - 11:28   آخـر تحديـث 26/09/2020 - 02:58   رقم المحتـوى 77094
 
محتـويات مشـابهة
القبض على متهم ومتهمة يتاجران بالعملة المزيفة في النجف و نينوى
غدا الخميس.. التصويت على قانون الضمان الصحي
قانون الانتخابات.. تفاهم على اعتماد الدوائر الوسطية ومستشار الكاظمي يعلق
النزاهة تنفذ 97 عمليَّة ضبطٍ وتحافظ على 27 مليار دينار خلال ثلاثة أشهر
البصرة.. القبض على 4 متهمين بجرائم سرقة وترويج المخدرات في ابي الخصيب
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا