المديرية العامة للأبنية المدرسية في وزارة التربية تحيل من جديد مدارس الهياكل الحديدية وتنجز مشاريع هندسية تربوية جديدة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

وكالة الانباء العراقية المركزية/تقرير/نهاد سعدي العبيدي...

أحالت وزارة التربية/ المديرية العامة للأبنية المدرسية مشروع أنشاء مدارس الهياكل الحديدية إلى شركة متخصصة بكلفة (280) مليار دينار ،إذ إن الوزارة استكملت إجراءات أحالة مشروع مدارس الهياكل الحديدية إلى شركة عراقية متخصصة بكلفة (280) مليار دينار بعد أن كان العمل فيه متوقفاً خلال المدة الماضية لإخلال مجموعة الشركات المتعاقدة معها سابقاً التي تضم ثلاث شركات محلية وشركة إيرانية ببنود الاتفاق والمدة المحدودة لانجاز المشروع ،إذ يتضمن المشروع بناء (200) مدرسة منها (100) في بغداد ومثلها في المحافظات بمدة انجاز (تسعة) أشهر ابتداءً من تاريخ العقد،وسيتم تجهيز المدارس بجميع المستلزمات والمواد المختبرية وأجهزة الحاسوب ، وتتكون المدرسة الواحدة من ثلاث طبقات بمساحة تقدر بــ1500 متر وتحتوي على 12 صفا دراسي ومختبرات وغرف إدارية ومجوعة صحية وساحة ، والبناء يمتاز بطراز فني جميل ينتشر في اغلب البلدان الاوربيه والمجاورة ، وسوف تتوزع مدارس بغداد بين مديريات التربية وحسب الكثافة السكانية بواقع 42 مدرسة في الكرخ و58 مدرسة في الرصافه،وعزفت الوزارة انه بسبب حجم التراكمات التي حدثت دفعتها إلى اللجوء لمثل هذه الأساليب في البناء لسرعة التشييد وكفاءته وملائمة للظروف المناخية في البلاد .ويذكر ان أسلوب البناء الجاهز ينفذ للمرة الثانية في البلاد بعد إن قامت الشركة العامة للأبنية المدرسية عام 1979 بالمباشرة بتنفيذ 216 مدرسة إلا إن المشروع توقف العمل به عام 1984 بعد أن أنجزت الشركة 58 مدرسة نتيجة الحرب العراقية الإيرانية .

 

أما فيما يخص مشروع أنشاء البنايات النموذجية  فقد أدرجت وزارة التربية مشروع أنشاء (15) بناية نموذجية للمديريات العامة للتربية ضمن خطتها الاستثمارية لغرض تطوير واقع المؤسسات التربوية وأخلاء مدارس يزيد عددها عن مئة بناية تشغلها دوائر المديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات  وتم أحالة بنايتين نموذجيتين في بغداد ، الأولى في تربية الرصافة الأولى الواقعة والثانية في المديرية العامة لتربية الرصافة الثانية ضمن حدود منطقة زيونه ، أما البنايات الأخرى سوف يتم الإعلان عنها مطلع العالم القادم ضمن حدود التخصيصات التي سيتم رصدها ،وأن البناية الواحدة تتكون من (ثلاث طوابق) بمساحة تقدر بـ(4000)م2 ، تحوي على جناح للمدير العام مع غرف متعددة للإداريين و(5) قاعات مخصصة للاجتماعات مع وحدات صحية بالإضافة إلى مصعد كهربائي عدد (2) وموقف خاص للسيارات ويعتبر هذا المشروع الأول في الوزارة وقد تم تصميم البنايتين وفق التصاميم الحديثة من حيث تغليف الواجهة بالحجر والكرانيت.

 

أما بخصوص تشيد بناية ذات ثلاث طوابق تضم (مركزي ICDL والبوابة الالكترونية للوزارة فقد قامت وزارة التربية المتمثلة بالمديرية العامة للأبنية المدرسية بأدراج مشروع تشييد بناية مركزي (ICDL) لتربية الرصافه الأولى والوزارة مع البوابة الالكترونية للوزارة في بغداد ضمن الخطة الاستثمارية والسير بإجراءات الإعلان والإحالة هذا العام ،وتحتوي البناية على ثلاث طوابق بمساحة تقدر بـ(2000)م2 ... الطابق الأرضي المخصص لمركز التدريب والاختبار (ICDL) لتربية الرصافه الأولى يحتوي على غرفة لمدير المركز وغرف للإداريين والمحاسبين والتي تضم ثلاث قاعات الأولى للاجتماعات والأخرى للتدريب أما الأخيرة فهي للاختبار ، أضافه إلى مختبرين وكافتيريا ومصعد كهربائي وموقف خاص للسيارات .

 

أما الطابق الثاني فهو مركز التدريب والاختبار (ICDL) التابع لمركز الاتصالات والمعلومات في الوزراه فقد حوى على غرف لمدير المركز ومدراء الأقسام وثلاث قاعات مع غرف متعددة الأغراض ،أما الطابق الثالث الذي هو من حصة البوابة الالكترونية يتكون من قاعة مخصصة لقاعدة البيانات وشعبة لنظم المعلومات الجغرافية مع قاعة المعلومات التربوية وغرف أدارية أخرى إضافة إلى قاعة اجتماعات عدد (2) ووحدة صحية .

 

 أما بخصوص بناء وترميم المدارس والأبنية التربوية فقد كشفت وزارة التربية عن انجازها أعمال بناء وترميم (10937) مدرسة في 15 محافظة   بالإضافة إلى ترميم وتأهيل بنايتي (وزارة التربية و وزارة التعليم العالي) في ساحة الطيران وهو مشروع ترميم وتأهيل المجمع التربوي الذي يضم بنايتي الوزارتين التي من المؤمل استلامهما في الأشهر القليلة القادمة  حيث إن البناية الواحدة من البنايتين تتألف من (11) طابق مع سرداب وغرف خدمات إضافة إلى قاعة مشتركة تخصص للمناسبات والاحتفالات مع موقف السيارات الخاص بموظفي الوزارتين والذي يستوعب (500) سيارة، ومشروع ترميم مطبعة رقم (1) وهي المطبعة المركزية للوزارة في منطقة النهضة بعد أن كان نسبة الضرر بها 90% جراء العمليات التخريبية التي حصلت في البلاد بعد حرب 2003 . حيث شمل الترميم على مراحل ثلاث .. المرحلة الأولى بناء السياج الخارجي للمطبعة ، والثانية ترميم وتأهيل البناية الإدارية وعدد من جملونات الإنتاج ، أما المرحلة الثالثة فشملت تنفيذ (7) قاعات بمساحات مختلفة تتوزع بين قاعات كبيرة لأجهزة الطباعة وأخرى للمخازن والصيانة .،وأشرفت الملاكات الفنية والهندسية التابعة للدائرة على انجاز أعمال بناء (2723) مدرسة في عموم محافظات البلاد ، حيث شمل البناء على مدارس ذات سعة (6 صف ، 12 صف ، 18 صف ابتدائي مع 18 صف ثانوي بالإضافة إلى مخازن جملونية ومدارس مهنية ورياض للأطفال) ،و تم ترميم وتأهيل (8214) مدرسة موزعة على (15) محافظة ، تضمن الترميم (إضافة أجنحة دراسة بسعة ( 2 ، 3 ، 6 صف ، مع إضافة وحدات صحية وتأهيل الآخر منها) ، وهناك (1795) مدرسة قيد التنفيذ في كافة أنحاء البلاد حيث ستدخل الخدمة خلال الفترة القليلة المقبلة.

 

وفيما يخص بناء مختبرات الحاسوب فقد أعدت وزارة التربية خطة لإنشاء (700) مختبر للحاسوب مع التأثيث ضمن موازنتها الاستثمارية في بغداد والمحافظات على مدار خمسة السنوات  المقبلة بكلفة (70) مليار دينار ،وتم إحالة (46) مختبر حاسوب موزعة على (9) محافظات وهي .. بغداد بواقع (16) مختبر والأنبار (5) مختبرات والمثنى (2) مختبر وديالى (1) مختبر و ذي قار (5) مختبرات وصلاح الدين (3) مختبرات ومحافظة الكوت (5) مختبرات والموصل (6) مختبرات أما واسط فكانت حصتها (3) مختبرات ،وتم انجاز (22) مختبر منها في كل من بغداد ضمن حدود الرصافة / الثانية (3) مختبرات وضمن رقعة الكرخ / الأولى (3) مختبرات للحاسوب أيضاً بالإضافة إلى الكرخ / الثالثة (3) مختبرات أخرى ، أما في الانبار فكانت (5) مختبرات والمثنى (2) مختبر وديالى (1) مختبر وأخيراً في محافظة الكوت (5) مختبرات ،وان المساحة البنائية لكل مختبر بحدود (123)م2 ويحوي على قاعة تكفي لـ(34) مقعد للحاسوب بالإضافة إلى مخزن متعدد الأغراض .

 

وعن مشروع بناء مخزن جملوني فقد أعلنت وزارة التربية عزمها بناء (110) مخزن جملوني للمديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات ضمن موازنتها الاستثمارية  على مدار خمسة أعوام القادمة ،وتم وضع الخطة الخمسية لبناء (110) مخازن جملونية للمديريات العامة للتربية في بغداد والمحافظات وخصص لمحافظة بغداد (34) مخزن جملوني وكل من (نينوى و صلاح الدين و كركوك و ديالى و واسط و ميسان) فكانت حصة كل محافظة (5) مخازن جملونية ، أما بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وأخيراً البصرة فحوت كل محافظة منها على (6) مخازن جملونية ، بالإضافة إلى محافظة الأنبار فكان لها (4) مخازن جملونية .

 

و تم إحالة (33) مخزن جملوني موزعة على بغداد والمحافظات  لافتاً إلى أنجاز (23) مخزن جملوني منها ، حيث كانت حصة بغداد (7) مخازن جملونية موزعة بواقع جملون واحد لكل من الرصافة / الأولى والثانية والكرخ / الأولى و الثانية أما الكرخ / الثالثة فقد انفردت بـ(3) مخازن جملونية ، أما باقي محافظات البلاد فكانت كل واحدة منها مخزن جملوني (واحد) ،وهناك (10) جملونات الأخرى قيد الانجاز حالياً وسوف تدخل الخدمة في الأشهر القلية المقبلة ، مبيناً أن مساحة كل مخزن جملوني هي (18 × 40)م2 ،وان الهدف من المشروع هو لخزن المستلزمات التربوية على مستوى كل مديرية مثل (الرحلات و الكتب و القرطاسية ... الخ) .

 

وعن خطة بناء الأجنحة الدراسية لفك الازدواج الثلاثي في المدارس فقد باشرت وزارة التربية بتنفيذ خطتها لبناء (67) جناح دراسي لفك الازدواج الثلاثي في المدارس القائمة في بغداد والمحافظات ،إذ تسعى الوزارة إلى فك الازدواج في الدوام والتقليل من زحام الطلبة في الصف الدراسي الواحد وتم إعداد خطة لبناء (67) جناح دراسي ضمن الخطة الوزارة تشمل المحافظات كافة ،وتم أحالة (50) جناح دراسي خلال عام 2011 ، مكون من (342) صف دراسي إلى التنفيذ في عدد من المحافظات توزعت بواقع (9) أجنحة في بغداد متكونة من (74) صف موزعة بين مدارس مديرياتها و (7) أجنحة لمحافظة بابل بـ(30) صف أما ديالى فكان حصتها (3) أجنحة دراسية وتحوي على (18) صف وتابع إلى وجود (12) جناح مكون من (78) صف لمحافظة كركوك بالإضافة إلى (14) جناح دراسي مقسم على (88) صف هو من حصة تربية نينوى . وان الصفوف الدراسية تتوزع بين المدارس الابتدائية والمتوسطة والإعدادية .

 

وعن مشروع بناء بدلاً عن المدارس الطينية والآيلة للسقوط فقد سعت وزارة التربية لطي ملف المدارس الطينية والآيلة للسقوط والقضاء على الازدواج الثنائي والثلاثي الذي أصاب نسبة كبيرة من المدارس وزحف بدوره ليصيب طاقة الطلبة في الاستيعاب والفهم والإدراك للمناهج الدراسية ، وقد شرعت وزارة التربية المتمثلة بالمديرية العامة للأبنية المدرسية بكوادرها الهندسية بتنفيذ توجيه معالي الوزير لغلق هذا الملف ، حيث تم أحالة (875) مدرسة للبناء في بغداد والمحافظات ،وتم وضع خطة شملت بناء (410) مدرسة بدلاً عن المدارس الطينية بالأسلوب التقليدي حيث توزعت على ثلاث مناطق ، الجنوبية في كل من البصرة (1) مدرسة ، المثنى (15) مدرسة ، ذي قار(106) مدرسة ، ميسان (5) مدرسة ، أما الوسطى شملت بغداد بواقع (21) مدرسة و بابل (10) مدرسة  ، ومحافظة واسط (26) مدرسة أما القادسية (45) مدرسة ، وكانت حصة المنطقة الشمالية التي تميزت بالبناء (الجاهز الكونكريتي) لمحافظة نينوى (38) مدرسة ، صلاح الدين (98) مدرسة ، كركوك (29) مدرسة وأخيراً ديالى (16) مدرسة  فضلاً عن (465) مدرسة آيلة للسقوط موزعة بثلاث مجموعات ، الأولى ضمن محافظة ذي قار (65) مدرسة ، المثنى (21) مدرسة ، والثانية في كل من بغداد (77) مدرسة و ديالى (90) مدرسة ، ونينوى (20) مدرسة ، وكركوك (16) مدرسة وكربلاء (33) مدرسة بالإضافة إلى النجف (16) مدرسة أما المجموعة الأخير فكانت لـبغداد (50) مدرسة والأنبار (77) مدرسة ،وأن المدارس التي سيتم بنائها بدل الطينية مكونه من (9) صف إضافة إلى جناح إداري وصحيات ، وأن المدارس الآيلة للسقوط ستبنى بسعات (6 ، 9 ، 12 ، 18 ، 24) صف وتكون بطابقين أو ثلاثة طوابق وبما يحقق الاستثمار الأمثل لوحدة المساحة .

 

وكان الإعلان عن هذا المشروع كان بأسلوب الدعوة المباشرة للشركات وأن فترة أنجاز العمل بالنسبة للمدارس الآيلة السقوط بمدة لا تتجاوز (360) يوماً ، فضلاً عن مدة أنجاز المدارس البدل الطينية فقد تتراوح ما بين (8 إلى 10) أشهر حيث أنها توزعت على ثلاث مجاميع كان الغرض من تقسيمها هو ليتسنى للشركات السيطرة على تنفيذ المشروع بصورة منتظمة .

 

  يذكر أن المديرية العامة للأبنية المدرسية حريصة على  التسريع في بناء وتأهيل المباني  المدرسية والذي يساهم بدوره توفير الأجواء الملائمة لأبناءها الطلبة .

 

وعن بناء ملحق إلى المدارس فقد أعدت وزارة التربية خطة لبناء (800) جناح صفوف دراسية ضمن موازنتها الاستثمارية في مختلف محافظات البلاد بكلفة (32) مليار دينار ،وتم أحالة (17) جناح دراسي مكون من (107) صف في (7) محافظات وهي بغداد بواقع (6) أجنحة دراسية وجناح دراسي (واحد) لكل من محافظتي البصرة وواسط أما محافظة المثنى والديوانية وصلاح الدين وكركوك فلكل واحدة منها (2) جناح دراسي ، وأضاف إلى إن الصفوف الدراسية تتوزع بين المدارس الابتدائية والمتوسطة والإعدادية ،وتم انجاز (8) أجنحة دراسية تحوي على (55) صف موزعة في كل من بغداد (5) أجنحة دراسي ضمن حدود الرصافة / الثانية (2) جناح دراسي ضمن ساحة مدرسة الإحسان ومدرسة تدمر والذي يتكون من (18) صف وضمن رقعة الكرخ / الأولى في ساحة مدرسة محمود درويش (1) جناح دراسي الذي هو عبارة عن (6) صف أما الكرخ / الثانية بـ(2) جناح دراسي ضمن ساحة مدرسة المناذره وثانوية الشفق مكون من (12) صف ، أما في البصرة فكانت فيها (1) جناح دراسي في معهد الفنون الجميلة بـ(9) صف وصلاح الدين (1) جناح دراسي في روضة الطوز الرسمية يتكون من (2) صف وأخيراً في محافظة واسط ضمن ساحة مدرسة العهد الجديد الابتدائية (1) جناح دراسي وهو عبارة عن (8) صفوف. 

 

وعن دراسة حول قسم التصاميم ولمواكبة التطور الذي يشهده حقل البناء في العالم والذي يعتمد على المعايير العلمية في تصميم الأبنية من خلال الاهتمام بالجوانب الصحية والبيئية مع مراعاة التغيرات المناخية وتأثيرها ، قامت المديرية العامة للأبنية المدرسية وبعد استحداثها في عام 2005 بوضع تصاميم للأبنية والمؤسسات التعليمية تنسجم وحجم هذا التطور وهي تختلف عن التصاميم المعتمدة سابقا من قبل الوزارة والتي عرفت بـ( U-SHAP) والتي يعود تاريخ العمل بها إلى فترة السبعينات من القرن العشرين و تتألف البناية من ثلاث أضلاع جناح أيمن وآخر أيسر تمثل الصفوف (القاعات الدراسية) والتي غالبا ما يكون عددها (6) أما غرف الإدارة فتكون في المنتصف بين هذه القاعات وعادة ما تكون الوحدات الصحية بعيدة عن (القاعات الدراسية) إلى الجانب الأيمن منها استخدم هذا التصميم في بناء المدارس الابتدائية والمتوسطة للاقضية والنواحي في بغداد وعموم محافظات العراق بيد إن هذا النوع من البناء يعاني من مشاكل بسب طبيعة تصميمه والذي غالبا ما يكون باتجاه الغرب الأمر الذي يحجب دخول أشعة الشمس إلى القاعات ويجعلها مظلمة بعض الشيء كما إن درجة الحرارة تكون داخل الصف منخفضة في فصل الشتاء وهو ما ينعكس سلبا على الحالة الصحية للطلبة ، وعليه قامت الوزارة بوضع تصاميم جديدة تراعي الظروف الصحية وتأخذ في الحسبان النمو السكاني الذي حدث في حقبة الثمانينات فوضعت تصاميم لمؤسسات التربوية والأبنية المدرسية تتلاءم وظروف العراق الصحية والبيئية والاجتماعية فوضعت تصاميم لمدارس ذات (12) صف وأخرى لمدارس ذات (18) صف تحوي على مختبرات ومكتبة ومرسم إضافة إلى وحدات صحية غالبا ما تقع إلى يمين البناية .

 

يتألف الطابق الأرضي من ثمان قاعات دراسية بالإضافة إلى جناح إدارة المدارس وقاعات للألعاب والاحتفالات ، أما الطابق الآخر فيضم في معظمة قاعات دراسية ،وهناك تصميم آخر يضم (24) قاعة دراسية لا يختلف كثير عن التصاميم الأخرى والحقيقة فأن وزارة التربية وبعد عام 2007 إضافة وحدات جديدة لهذه المدارس من خلال إضافة قاعات للحاسوب مع وحدة انترنيت لتطوير قدرات الطلاب ،غير إن التطور الذي حصل في حقل العلم والمعرفة المختلفة دفع وزارة التربية ممثلة بالمديرية العامة للأبنية المدرسية (قسم التصاميم) بوضع تصاميم جديدة للمدارس ورياض الأطفال والمؤسسات التعليمية المختلفة

أضف إلىAdd to Windows Live | Googlize this post! | Add to Facebook | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly
عدد القراءات 3068

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

سيتم اضافة التعليقات بعد موافقة الادارة عليها comment

  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي