فريق أممي يعد جرائم داعش ضد الإيزيديين إبادة جماعية ومطالبات بتشريع قانون المحكمة الجنائية
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد ........
عد فريق التحقيق الدولي جرائم عصابات داعش الارهابية ضد الايزيديين، غير انسانية وابادة  جماعية، في ظل دعوات نيابية للاسرع باقرار قانون المحكمة الجنائية.
وقال ممثل الايزيديين النائب عن اللجنة القانونية النيابية صائب خدر، إن "فريق التحقيق الدولي بجرائم داعش في العراق، اتخذ خطوة ايجابية واقر بأن ماحدث للايزيديين على ايدي ارهابيي داعش، جريمة ابادة جماعية"، عادا القرار "مهما جداً لقضية الايزيديين، لاسيما ان البرلمان اعترف ايضاً كذلك بقانون الناجيات، ويتبقى لنا كمجتمع ايزيدي استثمار ذلك دولياً ومحليا".
وأضاف خدر، أن "هناك تصنيفات لهذه الجرائم الدينية او القومية او الاثنية"، موضحا أن "الشعب الايزيدي اعلن ارتياحه لهذه الخطوة، وهي نتيجة جهد كبير ومتواصل من فعاليات ونشاطات ايزيدية ومدنية عدة".
وتابع، أن "الاتجاه الاخر الذي سنسير به هو تقديم الجناة او الذين ارتكبوا وساهموا ودعموا هذه الجرائم البشعة، الى العدالة ومحاسبة من تسببوا بها سواء من خلال المحاكم الدولية او المحلية".
ودعا ممثل الايزيديين، البرلمان إلى "الاسراع بتشريع قانون المحكمة الجنائية لمحاكمة جرائم داعش"، منبها  إلى أن "فريق التحقيق الدولي وثق هذه الابادة الجماعية من خلال الادلة والوثائق بموجب قرار مجلس الامن رقم 23/79، وسيقدم هذه الوثائق الى المحاكم العراقية وبدورها ستنظر بهذه الجرائم".
ولفت إلى، أن "المجتمع الدولي كان متجاوبا جدا مع الايزيديين ووقف بحزم ضد الجرائم التي ارتكبت ضدهم"، مبينا ان "هذه الجرائم قد وثقت".
وأكد أن "اقرار هذه الجرائم، يعد نقلة نوعية للازيديين، وعلى الحكومة السعي الى تشريع قوانين تدعم هذا الاقرار الدولي".انتهى
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 225   تاريخ الإضافـة 12/05/2021 - 10:10   آخـر تحديـث 24/07/2021 - 19:33   رقم المحتـوى 80796
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015