حقائق تكشف للمرة الأولى حول هجمات 11 سبتمبر
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقيه المستقله - متابعه


التقرير يشير إلى أن بناء البرجين استغرق خمس سنوات، فيما استغرقت عملية انهيارهما 102 دقيقة، فيما قررت السلطات عدم ترك موقع البرجين فارغا.

رغم مرور 19 عاما على هجوم 11 سبتمبر/أيلول 2001، إلا أن الذاكرة الأمريكية لا تزال مشحونة بالآلام بسبب هذه الهجمات الإرهابية  التي تعد الأعنف في تاريخ أمريكا.

ورصد تقرير لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية عددا من الحقائق الجديدة التي ربما قد يسمع بها البعض للمرة الأولى.

وأشار التقرير إلى أن الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو 3 آلاف شخص، استمرت لنحو ساعة ونصف، واستخدمت فيها طائرات مدنية مختطفة انطلقت من ثلاثة مطارات أمريكية، كما شارك في الهجوم 19 خاطفا ينتمون لتنظيم القاعدة الإرهابي.

وتقول "فوكس نيوز" إن الطائرات استهدفت مباني رئيسية في مدينتي نيويورك وواشنطن، بما في ذلك البرجان الرئيسيان في مركز التجارة العالمي ومبنى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

وأحبط الهجوم الرابع في سماء ولاية بنسلفانيا حيث أسقطت طائرة، يعتقد أنها كانت في طريقها إلى واشنطن لشن هجوم على مبنى الكونجرس أو البيت الأبيض، بحسب التقرير.

وأضاف "بدأ انهيار البرج الجنوبي لمركز التجارة العالمي في الساعة 9:59 صباحا بالتوقيت المحلي، بعد نحو 56 دقيقة من اصطدام إحدى الطائرات المهاجمة به".

كما استمرت عملية الانهيار لـ10 ثوان فقط، قتل خلالها أكثر من 800 عامل ومسعف كانوا داخل المبنى وبعضهم خارجه.

ويقول تقرير "فوكس نيوز" إنه "في الساعة 10:28 صباحا انهار البرج الشمالي، حيث كانت طائرة مختطفة أخرى قد اصطدمت به في الساعة 8:46 صباحا، ما تسبب بمقتل أكثر من 1600 شخص".

معلومات جديدة حول هجمات 11 سبتمبر

- خلال 102 دقيقة، قُتل 2977 شخصا في هجمات بمدن نيويورك وواشنطن وشانكسفيل بولاية بنسلفانيا، بينهم 343 رجل إطفاء، و23 شرطيا، و37 من عناصر سلطات الموانئ في نيويورك.

- تراوحت أعمار الضحايا بين سنتين و85 عاما، وكان نحو 80% من الضحايا من الرجال.

- لم يكن الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش في واشنطن عندما وقعت هجمات 11 سبتمبر، حيث كان يزور إحدى المدارس في مدينة ساراسوتا بولاية فلوريدا.

- أثناء الهجوم على مركز التجارة العالمي تمكنت كلبة تدعى روسيلي من إنقاذ مالكها الأعمى بعد أن اقتادته إلى خارج المبنى قبل انهياره بدقائق.

لحظة الهجوم على برجي التجارة العالميين في هجمات 11 سبتمبر

- 18 شخصا فقط هم من نجوا من انهيار مبنيي مركز التجارة العالمي، حيث كانوا موجودين في الجزء السفلي الواقع تحت الأرض.

- أسفر عن انهيار المبنيين نحو 1.8 مليون طن من الحطام، واستغرق الأمر 3.1 مليون ساعة من العمل لإزالته، بينما استغرق إطفاء الحرائق الناجمة عن انهيار البرجين 99 يوما.

وكشف "فوكس نيوز" أنه "تم العثور على 144 خاتم زواج في الحطام، كما أن قيمة الدمار الذي لحق بالأعمال الفنية نتيجة الانهيار تقدر قيمته بنحو 100 مليون دولار ".

وأضاف تقريرها "قُتل جميع ركاب وطاقم وخاطفي الطائرة التي تحطمت قرب حقل خارج مدينة شانكسفيل، كما تشير التقديرات إلى أن الطائرة كانت تحلق بسرعة 500 ميل في الساعة عندما اصطدمت بالأرض".

وأكد التقرير أن مكتب الاستطلاع الوطني، التابع لوزارة الدفاع الأمريكية، كان يخطط لإجراء تمرين تدريبي في الساعة 9 صباحا بتوقيت نيويورك في يوم 11 سبتمبر، يتعلق بكيفية التصرف في حال اصطدمت طائرة بمبنى في واشنطن.

وقال إن بناء البرجين استغرق خمس سنوات، فيما استغرقت عملية انهيارهما 102 دقيقة، فيما قررت السلطات عدم ترك موقع البرجين فارغا، حيث تم افتتاح مركز التجارة العالمي 1، وهو عبارة عن ناطحة سحاب بارتفاع 1776 قدما، وبجوارها تم إنشاء نصب تذكاري ومتحف.

وتابع التقرير أن البرك المائية، التي تعد جزءا من الموقع التذكاري، تتميز باحتوائها على أكبر شلالات من صنع الإنسان في أمريكا الشمالية.


رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 206   تاريخ الإضافـة 07/06/2021 - 15:55   آخـر تحديـث 01/08/2021 - 04:02   رقم المحتـوى 81398
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015