زيارة مرتقبة لوفد كردي إلى بغداد
أضيف بواسـطة
وكالة الأنباء العراقية المستقلة متابعة .......\\\\\\
كشفت صحيفة "الصباح" الرسمية، الأحد، عن زيارة مرتقبة سيجريها وفد كردي برئاسة القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، إلى العاصمة بغداد.

وقالت الصحيفة، إنه "للمرة الأولى منذ العام 2007، تصل الكتل الكردية إلى العاصمة بغداد من دون اتفاق واضح على ما تؤكد مراراً أنه استحقاقها من المناصب، فحتى الآن لا تزال المخاوف عند قادة حزبي الاتحاد والديمقراطي الكردستانيين بشأن تحركات كل طرف منهما للالتفاف على الآخر، والاتفاق مع الكتل الأخرى بمعزل عن المفاوضات الداخلية الكردية التي لم تصل إلى شيء".

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة قولها إن "وفداً تفاوضياً برئاسة زيباري سيكون في بغداد قريباً لبحث منصب رئاسة الجمهورية وشكل المشاركة الكردية في الحكومة المقبلة، وهو ما يثير حفيظة الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتخوف من تهميش الدور الكردي في الحكومة المقبلة".

من جانبه، قال القيادي في حركة التغيير حاكم لطيف مصطفى، إن "مصطلح المخاوف الكردية غير دقيق، بل الأدق هو مخاوف الكتل الكردية على مصالحها في التشكيلة الحكومية في بغداد".

وأضاف مصطفى في حديث لصحيفة "الصباح"، وتابعته / وكالة الأنباء العراقية المستقلة /، أن "الكتل الكردية منقسمة جداً، ومن الأصح السؤال عن مخاوف وصراع الحزبين على مناصب رئيس الجمهورية، ونائب رئيس الوزراء، ومحافظ كركوك" .

وتابع، أن "الحزبين لن يذهبا موحدين إلى بغداد، فالديمقراطي الكردستاني هو الذي يقرر، لأن الأحزاب المنافسة له ضعيفة"، ماضياً إلى القول إن "شراكة الاتحاد مع الديمقراطي شكلية، لكون الأخير يحكم الإقليم ويتحكم بالأموال والنفوذ"، على حد قوله. انتهى 
رابط المحتـوى
عدد المشـاهدات 329   تاريخ الإضافـة 16/01/2022 - 11:48   آخـر تحديـث 05/07/2022 - 00:59   رقم المحتـوى 86203
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Ina-Iraq.net 2015