03/07/2022
الأخبار السياسية | الأخبار الأمنية | أخبار المحافظات | الأخبار العربية | الأخبار العالمية | أقوال الصحف العراقية | المقالات | تحليلات سياسية | تحقيقات | استطلاعات
عالم الرياضة | حوار خاص | الأخبار الثقافية والفنية | التقارير | معالم سياحية | المواطن والمسؤول | عالم المرأة | تراث وذاكرة | دراسات | الأخبار الاقتصادية
واحة الشعر | علوم و تكنولوجيا | كاريكاتير
الإعلام الرقمي يكشف عن “دكتاتورية رقمية” يمارسها بعض سياسي العراق
الإعلام الرقمي يكشف عن “دكتاتورية رقمية” يمارسها بعض سياسي العراق
أضيف بواسـطة
أضف تقييـم

وكالة الأنباء العراقية المستقلة بغداد / أبدى مركز الإعلام الرقمي DMC ، اليوم الأحد، استغرابه من قيام حسابات بعض السياسيين والمؤسسات باغلاق ميزة تعليق المستخدمين على المنشورات في حساباتهم وصفحاتهم على منصتي تويتر وفيسبوك.

وقال المركز في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية المستقلة “نستغرب من قيام حسابات بعض السياسيين والمؤسسات باغلاق ميزة تعليق المستخدمين على المنشورات في حساباتهم وصفحاتهم على منصتي تويتر وفيسبوك”.

واوضح ان “مواقع التواصل الاجتماعي تقوم على أسس الاتصال ومبادئ الحوار التي تتجسد من خلال التعليقات والتفاعل على المنشورات، كما إن الحسابات العامة للسياسيين العراقيين هي حق عام للجمهور، وبالتالي فان حرمانهم من التعليق او ابداء الاراء هو انتهاك لمباديء الديمقراطية التي تقوم على الرأي والرأي الاخر”.

وتابع ان “الثقافة الرقمية الحقيقية تقف بالضد من منهج إغلاق ميزة التعليق على حساباتهم”، لافتًا الى ان “إغلاق هذه الميزة يؤسس لدكتاتورية جديدة تتفرد بالرأي الواحد ولا تستمع للرأي الاخر، وتحرم صاحب المنشور من الإطلاع على آراء مهمة قد تفوق في قيمتها المنشورات”.

وأكد ان “الكثير من التعليقات تحمل في طياتها آراء عميقة وفيها دلالات او مناشدات معينة، وعليه فان الغاء هذه الميزة يعني سريان رأي واحد وعدم تقبل فكرة الاطلاع على رأي آخر مغاير”.

واشار الى ان “بعض الدراسات العلمية حثّت على اتباع نهج اكثر جدوى في الحد من التعليقات السيئة او التي تحمل في طياتها لغة الكراهية، وذلك من خلال تحذير اصحاب هذا النوع من التعليقات بامكانية منعهم من التعليق او الادلاء بارائهم عبر هذه الصفحة او تلك، حيث اسهمت هذه التحذيرات في الحد من السلوكيات غير الصحيحة للكثير من المستخدمين”.

ونوه المركز وفقا للبيان، الى “ثلاث نقاط تتعلق بالموضوع، الاولى هو ضرورة ان تكون التعليقات تحمل قدرًا من المسؤولية وان تبتعد عن الشتائم واستخدام مفردات غير اخلاقية، لان التعليق في حد ذاته يكشف عن مستوى صاحبه الثقافي والاخلاقي، كما ان هذا النوع من التعليقات لن يستفيد منها صاحب الحساب ولا المعلقين الاخرين”.

واضاف، ان “النقطة الثانية، قد يكون اغلاق التعليقات بدون علم المسؤول او  صاحب الحساب، حيث يمكن ان يكون قرارا فرديا لمشرف الصفحة او الحساب لعدم قدرته على تقبل الاراء او الطريقة التي ُتكتب بها او التعامل معها”.

واختتم، ان “النقطة الثالثة تتمثل في ان المنصات قد وفرّت مجموعة مميزات يمكن استخدامها لتقييد كتابة بعض الكلمات والمصطلحات والرموز التعبيرية في التعليقات وبذلك يمكن الحد من ظهور بعض منها في حساب مُعين بدلاً من غلق التعليقات نهائيا، كما يمكن تحديد التعليقات لفئة محددة من المتابعين او المعجبين”.

رابط المحتـوى
http://www.ina-iraq.net/content.php?id=88614
عدد المشـاهدات 241   تاريخ الإضافـة 08/05/2022 - 12:48   آخـر تحديـث 02/07/2022 - 21:34   رقم المحتـوى 88614
 
محتـويات مشـابهة
الكاظمي يشيد بتطور قدرات القوة الجوية العراقية
اجتماع للنواب المستقلين يحدد موقفهم من الحراك السياسي
الكاظمي يشيد بتطور قدرات القوة الجوية العراقية
​المالكي يلتقي سفير الاردن لدى العراق وتشكيل الحكومة لم يغب عن حديث الطرفين
بناء أول مزرعة للطاقة الشمسية في العراق وتدخل الخدمة في أيلول
 
الرئيسية
عن الوكالة
أعلن معنا
خريطة الموقع
إتصل بنا